a7lashella

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف نفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه وسنسعد بذلك فى منتديات أحلى شلة .


نورتوا المنتدى
يسعدنا أن تنضم إلى أسرتنا بالتسجيل
للتسجيل فى مـنـتـديــات أحلى شلة
و إذا كنت مسجل لدينا لا تبخل علينا بالدخول



 
الرئيسيةHomeالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
sherooo
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


الجنس : ذكر
المتصفح المفضل :
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2007
عدد الرسائل : 3151

مُساهمةموضوع: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الجمعة مايو 08, 2009 9:32 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


بطل المسلسل شاب اسمة طارق وهو شاب روش من بتاع اليومين دول وأسرتة


ومش هحرقه ليكوا



الحلقة الاولى

يدخل الأب إلى حجرة ولده ليوقظه للذهاب إلى الجامعة فيربت على ظهره
الوالد : طارق ... طارق .... قوم يا حبيبى
فيفتح الولد عيناً واحدة ينظر بها إلى أبيه فى استغراب و كأن أباه قد انتهك مقدساً
طارق : إيه يا بابا فيه إيه ؟
الوالد : قوم يا حبيبى عشان تلحق تروح كليتك ؟
طارق : يا بابا كلية إيه اللى بتصحينى عشانها وش الفجر
الوالد : وش الفجر إيه بس... يا بنى الساعة داخلة على عشرة ... قوم يا حبيبى عشان تلحق محاضراتك
طارق : يابابا نفض
الوالد : أعمل إيه
طارق : يعنى كبر يا بابا
الوالد : الله أكبر
طارق : لا يا بابا مش قصدى ... أن بقولك كبر دماغك يعنى
الولد : يا ابنى قوم متتعبنيش .... مش انت عندك محاضرات مهمة النهاردة ؟
طارق : يا بابا مهمة إيه بس ... ده كله فى الكلتشة
الوالد ( متعجباً ) : يعنى إيه كلتشة يا بنى .... انت مش عندك محاضرات مهمة النهاردة
طارق : يا بابا ... فكك من كلام الستينات ده.... أنا مش قادر أفك رموز وشى
الوالد : يا بنى قوم أخوك بيقول ان المحاضرات النهاردة عندك مهمة
طارق : يابابا سيبك منه ... ده واد بيهيس
الوالد : يعنى إيه .... كلامه صح ولا غلط ؟
طارق : يا بابا ... ابنك ده دماغه مخرومة ... عمالة تنقط .... متسمعلوش و لما يكلمك سد ودانك لحسن ياكلها .... و الودان اليومين دول غالية يابابا ... ملهاش قطع غيار
الوالد : يا بنى انت بتتكلم كده ليه ؟
طارق : يعنى بكلمك بالسيم يعنى .... بص يا بابا عشان خاطر ربنا ... سيبنى أنام كمان خمس ست ساعات عشان أقوم فايق .... أنا كنت سهران طول الليل ... سيبنى أأنتخ شوية
الوالد : تأنتخ ؟ ... الله يخرب بيتك مش فاهم منك ولا كلمة لا انت و لا أخوك
طارق : و الله يابابا أن مأفور خالص و مش قادر ... سيبنى
الوالد : يا بنى كلمنى زى ما بكلمك ... إيه اللى انت بتقوله ده
طارق : يا بابا هو انت عشان صاحى بدرى لازم تصحينى أنا كمان بدرى ،سيبنى يا بابا أنا عارف مصلحتى .
الوالد : مصلحتك ؟ يا بنى انت بقالك ثلاث سنين فى سنة ثانية
طارق : ظلم يا بابا ، الدكاترة بتاعة الكلية حاطينى فى دماغهم لحد ما عفنت
الوالد : (وقد بدأ يغتاظ ) طيب قوم يا معفن ... خد لك دوش و افطر و روح الكلية
طارق : بابا.. اقفل النور و خد الباب وراك .... و أما أقوم نبقى نشوف موضوع الدش ده
الوالد ( بصوت مرتفع ) : أنت حتقوم و لا حقومك بالجزمة
طارق ( يجلس على السرير ) : يا فتاح يا عليم .... الواحد لسة معملش استمورننج و بيتهزأ على الصبح
يخرج الأب و يدخل أخوه وائل فينظر إليه شذراً
طارق : لازم تديها جاز على الصبح .... شعللتها ؟ ... ماشى
وائل : هو اللى بيسألنى
طارق : قوله معرفش ... قوله معندوش زفت محاضرات
وائل : أكذب يعنى ؟
طارق : (يضحك سخرية ).... لأ إنت متعرفش تكدب ... تحب أقوله انك ساقط ، و منجحتش زى ما قلتله و انك بتعيد السنة من غير ما تعرفه ؟
وائل : ( و قد اصفر وجهه ) لا يا طارق اوعى ....
طارق : طيب يا حلو .... روح هاتلى سجارة من علبة أبوك أعمل بيها دماغ الصباحية
وائل : ( يخرج سيجارتين من جيبه ) خد اثنين أهم ... بس اخلص بسرعة قبل ما ييجى تانى .
طارق : طيب يا إتم .... اختفى من قدامى دلوقت
يخرج وائل ، و يبدأ طارق فى تدخين إحدى السجائر و هو بعد ما زال على السرير
ثم ينظر بجواره على الكمودينو و يتناول التليفون و يتصل بأحد زملائه
طارق : ألو ... أيوه يا هيما .... انت لسة مِكَّحول ... ما تقوم ياواد خليك نشيط
هيما : يا بنى حد يتصل بحد دلوقت مفيش زوق .... الساعة لسة عشرة و نص
طارق : فوق بقى .... إيه النظام ؟ الحياة أخبارها إيه النهاردة ؟
هيما : زى امبارح .... نروح المول ... و ندخل الكافى شوب .... نطلب شيشة ... نشرب لنا كام ستون ..... نعلق حتتين طراى .... أو نلف نعاكس فى المزز
طارق : طيب نتقابل الساعة واحدة .... متحلقليش
هيما : حتعمل إيه دلوقت
طارق : أنا حاخلع من البيت دلوقت و اخرج أصيع لحد ما نتقابل ، عشان أبويا عاملى فيها أبو الغضب و الأشكيف ... و لو فضلت موجود حيعملى فيها بروسلى و يضربنى .
هيما : الحمد لله يا عم... أنا أبويا ميت
طارق : يا بختك ... استكانيس براحتك ..... طول عمرك محظوظ .... شاو
يغلق الخط ... و يدخل أخوه وائل
وائل : اوعى يا طارق تقول لابوك .... لحسن يرحلنى
طارق : (ينظر إليه بتعال و كأنه ملك روحه ) خليك حلو معايا أحسنلك ... لحسن أنا لسانى بياكلنى ... و الندالة بتنقح على
وائل : ( باستجداء ) اوعى يا طارق
طارق : طيب روح هاتلى الجل بتاعك ... عشان الجل بتاعى بياكل فى دماغى زى مية النار
وائل : احنا حنبدأ استغلال .... و بعدين انت اللى مابتغسلش دماغك لحد ما باظت
طارق : خلص يا عم الأمور ... روح هاتى الجل .... إنجز
وائل : يا طارق ما انت عندك إزازة لسة مفتحتهاش
طارق : ياد روح هاتها متبقاش إيحة ... و بعدين انت لابس فانلة فى البرد ده ... عاملى فيها هركليز
وائل : ( يصرخ و هو يجرى خارج الحجرة ) يا نهار اسود ... دا المكوة على القميص
يأخذ طارق نفساً من السيجارة و قبل أن يخرجه من صدره يدخل والده
الوالد : إنت لسة نايم ؟
طارق : ( لا يرد حتى لا يخرج الدخان من فمه فيراه أبوه و يخفى السجارة تحت البطانية )
الوالد : يعنى مش عايز تجيبها لبر .... آدى آخرة دلع أمك . هى اللى فسدتك ... لو مخرجتش من البيت و رحت كليتك حالاً حكسر دماغك دى ... إنت فاهم ؟
طارق : ينظر إلى والده و قد احمرت عيناه و انتفخ وجهه
الوالد : انت بتبص كده ليه يا واد انت .... جتك البلا فى منظرك
( يخرج الوالد )
طارق : ( يخرج نفسه الذى كتمه حتى كاد أن يموت ، و يسعل بشده )
يدخل وائل أخوه فيجده على هذه الحال
وائل : إيه مالك ؟ حتفطس ولا إيه
طارق : روح هاتلى كباية مية أبوك كان حيموتنى .... كنت حسافر
يخرج وائل فيستلقى طارق على السرير يسترجع أنفاسه و يغمض عينيه ... و بعد قليل يرتفع صوت شخيره






وان شاء الله لو لقيت تفاعل هاكمل وكل يوم هاجيب حلقة

مع تحياتى




قالو منين البلد .. انا قلت مصراوي ..
فيها الوداد والسند .. ان كنت لها ناوي ..
يا أهل السماحه يا واحه .. لكل ضيف غاوي ..
وكفايه منها إمام الامه شعراوي


عدل سابقا من قبل sherooo في الأربعاء مايو 13, 2009 11:12 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
الدلوعه
...::| عضو نشيط |::...
...::| عضو نشيط |::...
avatar

الجنس : انثى
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 13/03/2009
عدد الرسائل : 638

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الأربعاء مايو 20, 2009 7:33 pm

الله ينور يا شيرو
ايه الجمال ده ياباشا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DEMO30
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
avatar

الجنس : ذكر
أنــــا :
مزاجى :
المتصفح المفضل :
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 27/02/2009
عدد الرسائل : 6878

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الأربعاء مايو 20, 2009 7:54 pm

ههههههههه
جميل جدا الترجمة
مش انا بس طلعت اللى بترجم

جميل والله هذه الحلقة منك يا شيروو

الترجمة : God is beautiful and you, this workshop you sherooo
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sherooo
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


الجنس : ذكر
المتصفح المفضل :
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2007
عدد الرسائل : 3151

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   السبت مايو 23, 2009 7:30 am

ههههههههههههههههههههه

أى خدمة




قالو منين البلد .. انا قلت مصراوي ..
فيها الوداد والسند .. ان كنت لها ناوي ..
يا أهل السماحه يا واحه .. لكل ضيف غاوي ..
وكفايه منها إمام الامه شعراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AMIRA
...::| عضو ذهبي |::...
...::| عضو ذهبي |::...
avatar

الجنس : انثى
أنــــا :
المتصفح المفضل :
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 18/04/2009
عدد الرسائل : 4113

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الأحد مايو 24, 2009 3:39 pm

ههههههههههههههههههههههه
جميله جدااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sherooo
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


الجنس : ذكر
المتصفح المفضل :
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2007
عدد الرسائل : 3151

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الإثنين يوليو 13, 2009 10:40 pm


ورجعنا لكم بعد غياااااااااااااااااااااب طويل

وحلقة جديدة جدا


الحلقة الخامسة :

تطرق الأم الباب على ابنها طارق و تناديه فى خفوت
الأم : طارق .... طارق
طارق : أدخلى ياماما
الأم : فى اثنين عاوزينك
طارق : يا ماما .... أنا قلت مش عاوز أشوف حد
الأم : دول صحابك
طارق : مين ؟
الأم : صاحبك ده أبو كدش ... و معاه واحد كدة عامل زى البنات
طارق : ده ( هيما ) الندل و معاه (وحيد) ..... دخليهم يا ماما
فتخرج الأم لتناديهم فيهرع طارق إلى دولابه و يخرج كاسكيت يرتديها سريعاً حتى لا يرى أحد منهما رأسه الخضراء
يدخل (هيما) و (وحيد) إلى حجرة طارق و تذهب الأم لتعد لهم الشاى .
طبعاً عارفين شكل (هيما ) ،أما (وحيد ) فمختلف .... قميصه مشجر يشبه بلوزات البنات ، شعره سايح و طويل و يربطه خلف رأسه على هيئة ذيل الحصان ، يلبس خواتم كثيره فى يديه ، البنطلون ساقط كالعادة ، لبانة فى فمه ، من ينظر إليه أول مرة يظن أنه بنتاً كما حدث مع أم طارق و خصوصاً لأن صوته و طريقة كلامه نواعمى على الآخر
يسلمان علي طارق و يأخذانه بالأحضان و هو ساكت و الخجل فى عينيه
تدخل الأم و معها أكواب الشاى
الأم : كلموه كده و حاولوا تخرجوه من اللى هو فيه ..... ده بقاله يومين ما خرجش من الأوده
تضع الشاى و تخرج
هيما : إيه يا مان .... إيه اللى حصل ؟ هى أول مرة و لا إيه ؟
وحيد : إيه يا طارق .... ما احنا ياما اضربنا
هيما : طيب ده أنا لسة واخد قلم .... عملى ارتجاج فى المخ ..... بس أنا أخدت على كده ... عادى يعنى
طارق : بس ما حدش حلقلك شعرك قبل كده
هيما : يا عم كبر دماغك .... و بعدين دى موضه دلوقت
وحيد : هو فعلاً حكاية الشعر دى صعبة قوى ...يا ماما ..... ده لو أنا اللى حصلى كده ممكن أموت
هيما : ( يضحك لطارق ) بس بلاش تكبس الطاقية على راسك قوى لحسن شعرك يطلع لتحت ... ها ها ها
طارق : ( بضيق ) حنستظرف بقى مش كدة ؟
هيما : أبداً يا مان .... أنا بضحك معاك
وحيد : إيه يا عم .... حتفضل حابس نفسك كده و لا إيه ..... مامتك قلقانة عليك
طارق : أعمل إيه بس يا ( وحيد ) .... مش قادر أخرج و الناس تشوفنى كدة
هيما : يا عم .... هو حد عارفك ..... إنت حاتعملى فيها نجم
وحيد : ( ينظر لــ ( هيما) ) ما تقوله على الموضوع اللى جينا عشانه
طارق : موضوع إيه ؟
هيما : فاكر لما قلتلك إن الواد ( كُتْلَة ) شغال أمن فى المول
طارق : آه .... و بعدين
هيما : كلمته علينا إحنا الثلاثة عشان يكلم لنا صاحب الشركة ...... كَلِّمه و أخد لنا معاه معاد بكره الساعة عشرة الصبح
طارق : بجد يا (هيما) ؟ ..... أنا نفسى أشتغل .... نفسى أعمل أى حاجة
هيما : و مين سمعك .... ده أنا قربت أشحت
طارق : و هى جديده عليك .... ما انت طول عمرك شحات
هيما : أيوه كده يا عم اضحك .... محشش واخد منها حاجة ..... ما تقلع الطاقية و ورينى الزلبطة.. ها ها ها ها
وحيد : بس بقى يا ( هيما ) متبقاش غلس
طارق : سيبه .... بكره يحصله اللى حصلى .... و ساعتها نعرف مخبى إيه فى عشة الفراخ اللى فوق دماغه دى
هيما: مخبى محل كشرى زى اللى حلقولك فيه شعرك ..... ها ها ها ها
طارق : ولا .... و المصحف لو ما اتلميت لاطردك برة
وحيد : خلاص بقى يا جماعة ... احنا جايين نتخانق ولاَّ إيه
هيما : خلاص .... بكرة الساعة تسعة و نص نتقابل عشان نروح الشركة
طارق : عرفت العنوان
هيما : آه .... الواد (كتلة) وصفهولى
تدخل الأم لتأخذ الأكواب الفارغة و تطمئن على ابنها
الأم : إيه يا طارق عامل إيه دلوقت
وحيد : كويس يا طانط .... متقلقيش عليه خالص
تنظر الأم إلى (وحيد) و طريقة كلامه الأنثوية باستغراب شديد
طارق : أنا كويس يا ماما و بكره هاخرج أروح شغل
الأم : أيوه كده يا بنى ... ربنا يوقفلك ولاد الحلال .... متزعلش يا حبيبى ... دول شوية شعر و حيطلعوا تانى
هيما : و الله لسة بنقوله كده يا طانط
الأم : و بعدين لو عاوز الصراحة .... كده أحسن بكتير .... كفاية إنى كنت كل يوم أغير غطا المخدة بتاعتك .... كانت بتبقى مزيتة من الهباب الجل اللى كنت بتحطة على شعرك
يضحك (هيما) و (وحيد) و يشعر طارق بالحرج
طارق : ماما ... خلاص بقى .... هو بابا راح فين ؟
الأم : راح يقابل خالك (كرم) فى المطار .... كان المفروض ييجى أول امبارح بس اتأخر يومين
طارق : بس ده بابا اتأخر قوى الساعة قربت على خمسة
الأم : ما هو أنا مقولتلكش ؟
طارق : إيه ؟
الأم : أصل أبوك امبارح قالى : إنه حايروح محل الكشرى اللى عملوا فيك كده و حيعرفهم شغلهم
ينتفض طارق كالملسوع
طارق : يا نهار اسود .... أبويا راح يعرفهم شغلهم ؟ ..... أبويا راح فطيس
الأم : متاخفش يا طارق .... هو قالى إنه مش حايضربهم .... حيهزأهم بس
طارق : يا لهوى ..... حيهزأهم ؟ ..... ده الواد الجرسون قد الدولاب و إيده زى المرزبة .... و ما بيتفاهمش
الأم : يا بنى انت حتقلقنى ليه ؟
طارق : أقلقك ؟.... أصل انت متعرفيش حاجة
تشعر الأم بالرعب و تضرب صدرها فى خوف
الأم : ربنا يستر .... يا رب جيب العواقب سليمة
وحيد : متخافيش يا طانط إن شاء الله خير
الأم : ( و قد بدأت تولول ) استر يا رب .... استر يا رب
طارق : و احنا حنفضل قاعدين كده .... لازم نعمل حاجة
هيما : و حنعمل إيه بس ..... دول عالم مفترية
طارق : نروح نبلغ البوليس
هيما : بوليس .. ؟
طارق : آه ... نبلغ البوليس ... أمال أستنى لما أبقى يتيم زيك
ينهض طارق ليرتدى ملابس الخروج ، و الأم فى حالة يرثى لها من الخوف على زوجها و (هيما) و (وحيد) مرتبكان لا يعلمان ما يفعلانه .... و هم فى أثناء ذلك جاء الفرج
سمعوا المفتاح يدور فى الباب ، و الباب ينفتح ليدخل الأب مبتسماً ابتسامة باهتة
يجرى إليه طارق و يحتضنه ، و تجرى وراءه الأم
الأم : اتخضينا عليك يا ( عبدو)
طارق : يا حبيبى يا بابا .... إيه اللى خلاك تروح عند الناس المفترية دى
الوالد : أمال أسيب تارك و لا إيه ؟ .. إنت نسيت إنت ابن مين يا ولد ؟
طارق ينظر إلى والده فى إكبار
طارق : ربنا يخليك لينا يا ...
يسكت طارق و هو ينظر إلى وجه أبيه باستغراب .... هناك شيء ما خطأ
يشعر الأب بنظرات ولده فيدير وجهه بسرعة و يضع يده على فمه و هو يقول :
الوالد : أنا حادخل بقى أريح شوية
طارق : مش تقولى عملت إيه يا بابا؟
الوالد : أما أصحى من النوم .... روح أنت أقعد مع اصحابك
يعود طارق إلى حجرته حيث أصحابه و يدخل الوالد إلى حجرته و تتبعه الأم و تغلق الباب وراءها
الأم : خير يا خويا .... إيه اللى حصل ؟
الوالد ما زال واضعاً يده على فمه ) أبداً .... رحت هزأتهم على اللى عملوه فى الولد
الأم : و عملوا معاك حاجة ؟
الوالد : عيب يا (فتحية ) انت متعرفيش جوزك و لا إيه ؟ .... هاتيلى بيجامة من الدولاب
تنهض الأم لتحضر البيجامة و تأتى بها إلى الوالد الذى يتناولها منها فتنظر إليه فى تعجب و استغراب
الأم : عبده .... إنت فيك حاجة متغيرة
الوالد : حاجة ؟ حاجة إيه ؟
تتفرس فى وجهه فى دقة ثم تفطن إلى الحقيقة فتصرخ
الأم : عبده !!!
الوالد : إيه .... فيه إيه
الأم : فين شنبك يا عبده ..... إنت خارج بيه الصبح
ثم تضع يديها على خديها و تولول و تقول :
الأم : حلقولك شنبك يا ( عبدو ) ؟!!!
الوالد : ( و قد بدأ الانهيار ) وطى صوتك العيال تسمعك .... أنا اتنفخت يا فتحية
............(( واتنفخ عبدو ))................
ونكمل في الحلقة الجاية
وما تحرمونيش من ردودكم





قالو منين البلد .. انا قلت مصراوي ..
فيها الوداد والسند .. ان كنت لها ناوي ..
يا أهل السماحه يا واحه .. لكل ضيف غاوي ..
وكفايه منها إمام الامه شعراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
togy
...::| عضو ماسي |::...
...::| عضو ماسي |::...
avatar

الجنس : انثى
أنــــا :
المتصفح المفضل :
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 15/03/2009
عدد الرسائل : 6403

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الثلاثاء يوليو 14, 2009 8:53 pm

ههههههههههههههههههههه
الله ينور يا باشا
بجد جامده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
metab
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 26/01/2009
عدد الرسائل : 5003

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الثلاثاء يوليو 14, 2009 10:48 pm

جاااااااامدة جدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا يا شيرووووووووووووووووووووووووووو
عقبالك لما تحلق شنبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sherooo
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


الجنس : ذكر
المتصفح المفضل :
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2007
عدد الرسائل : 3151

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الأربعاء يوليو 15, 2009 12:14 pm

شكرا يا توجى على ردك ومرورك يا قمرنا

اما بالنسبة لمتعب فأحب اقولك

ده قصر شنب يا ازعر

هههههههههههههههههه





قالو منين البلد .. انا قلت مصراوي ..
فيها الوداد والسند .. ان كنت لها ناوي ..
يا أهل السماحه يا واحه .. لكل ضيف غاوي ..
وكفايه منها إمام الامه شعراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DEMO30
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
avatar

الجنس : ذكر
أنــــا :
مزاجى :
المتصفح المفضل :
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 27/02/2009
عدد الرسائل : 6878

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الخميس يوليو 16, 2009 1:16 pm

طارق : يا نهار اسود .... أبويا راح يعرفهم شغلهم ؟ ..... أبويا راح فطيس
الأم : متاخفش يا طارق .... هو قالى إنه مش حايضربهم .... حيهزأهم بس
طارق : يا لهوى ..... حيهزأهم ؟ ..... ده الواد الجرسون قد الدولاب و إيده زى المرزبة .... و ما بيتفاهمش

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأم : فين شنبك يا عبده ..... إنت خارج بيه الصبح
ثم تضع يديها على خديها و تولول و تقول :
الأم : حلقولك شنبك يا ( عبدو ) ؟!!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نفسى أروح لبتاع الكشرى ده وأخد معايا كل الحبايب اللى متغاظ منهم وهسلط حرامى يسرقهم قبل ما يخشو لبتاع الكشرى ده
وهتفرج عليهم وهما بيتعملو كشرى
ههههههههههههههه
شئ جميل انك تازى انسان هااااه هاااااه هاااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شيكا
...::| عضو فعال |::...
...::| عضو فعال |::...
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 19/02/2009
عدد الرسائل : 1440

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الخميس يوليو 16, 2009 7:12 pm

جااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sherooo
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


الجنس : ذكر
المتصفح المفضل :
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2007
عدد الرسائل : 3151

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الجمعة يوليو 17, 2009 1:33 am

ميرسى اوى جدا خالص ليكم




قالو منين البلد .. انا قلت مصراوي ..
فيها الوداد والسند .. ان كنت لها ناوي ..
يا أهل السماحه يا واحه .. لكل ضيف غاوي ..
وكفايه منها إمام الامه شعراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sherooo
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


الجنس : ذكر
المتصفح المفضل :
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2007
عدد الرسائل : 3151

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الجمعة يوليو 17, 2009 1:55 am


الحلقة السادسة :

فى تمام الساعة التاسعة كان (هيما ) و (وحيد) منتظرين طارق تحت المنزل
و لكن (طارق) كان فى حال يرثى لها من الكآبة و الغم ، فهذه أول مرة ينزل فيها إلى الشارع بعد أن فقد أعز ما يملك (شعره)
يقف أمام المرآة و ينظر إلى زجاجة الجل بحسرة ، فلن يستطيع أن يستعملها
تدخل أمه إلى الحجرة
الأم : يلا بقى يا (طارق) عشان متتأخرش .... أصحابك واقفين فى الشارع من ربع ساعة
(طارق) ما زال ينظر لنفسه فى المرآه ، و يمرر يده على رأسه
طارق : بقولك إيه يا ماما
الأم : أيوه يا حبيبى
طارق : شعرى كبر شوية مش كدة ؟
الأم : (تحاول أن ترضيه ) : آه أمال إيه ... كبر
طارق : يعنى أخرج كده و لاَّ ألبس الكاسكيت
الأم : زى ما تحب يا طارق ، كده كويس و كده كويس
طارق : ( بيـأس ) لا حالبس الكاسكيت أحسن
يضع الكاسكيت على رأسه
طارق : أنا نازل بقى يا ماما
تضع أمه فى يد طارق عشرة جنيهات
الأم : روح يا بنى ربنا يفتحها فى وشك
ينزل طارق و هو يتلفت يمنة و يسرة حتى لا يراه أحد من جيرانه
يقابل (هيما ) و (وحيد) و يسلم عليهما
وحيد : إيه يا برنس ... كده تسيبنا ملطوعين ده كله
هيما : تلاقيه كان بيتسرح
طارق : احنا حنبدأها رخامة و لا إيه ؟
هيما : يا عم لا حنبدأ و لا حاجة .... إنت لسة قافش ؟
طارق : يا عم لا قافش و لا زفت .... يلا عشان اتأخرنا
يذهبون إلى موقف الميكروباص
وحيد : عارف العنوان كويس يا هيما ؟
هيما : أيوه .... فى مدينة نصر .... حنروح مدينة نصر و نسأل
طارق : ياد انت عبيط ؟ هى مدينة نصر دى مترين ؟ .... فين فى مدينة نصر بالضبط؟
هيما : مش عارف
وحيد : (كُتلة) ما قالش فين فى مدينة نصر
هيما : هو قالى عارف مدينة نصر ؟ انكسفت أقول لأ .... قلت آه ... قالى عارف عمارات البكرى ؟... قلت آه .... الدور الرابع شقة خمسة
طارق : طيب عشان غباوتك دى حنكلم (كُتلة) من موبايلك ، و نسأله على العنوان
هيما : معيش رصيد
وحيد : لأ معاك ... إنت لسة شاحن بخمسة جنيه
طارق : هات الموبايل ياد
يعطيه (هيما) الموبايل فيتصل بـ (كتلة) و يأخذ منه العنوان بالتفصيل ثم يعطى الموبايل لـ (هيما) الذى ينظر فى الموبايل ليرى كم استغرقت المكالمة فيجد أنها استغرقت ثلاث دقائق
هيما : يعنى لازم تحبوا فى بعض الأول؟ .... متسأله على العنوان علطول ... أديك بقالك ثلاث دقايق .... خلصتلى الرصيد
طارق : تستاهل ... يلاَّ نركب ميكروباص السابع .. أنا عرفت العنوان
ذهبوا ليركبوا الميكروباص و جلسوا فى الصف الأخير
كان السائق ملتحياً و كان يدير شريطاً للشيخ ( محمد حسين يعقوب ) يتكلم عن الصلاة
الشيخ يعقوب : صلىىىىىىىىىىىىىى ...... إنت مبتصليش ليه ؟
وحيد : يا ماما ..... الشيخ ده أنا مبحبوش خالص .... دقنه كبيرة كدة و بتخوف
هيما : مش هو ده الشيخ مصطفى الحوينى ؟
طارق : لأ ده الشيخ محمود حسان
وحيد : بصراحة مفيش أحسن من عمرو خالد .... بشوش كده و لذيذ و روش
هيما : آه ... و مش معقد
طارق : و بيطلع معاه شوية مزز جامدين
وحيد : و بعدين ... مش كل حاجة يقول حرام... يعنى الشيوخ دول عندهم الأغانى حرام ، و الأفلام حرام ، و الكلام مع البنات حرام
هيما : ناقص يقولوا الأكل حرام
طارق : ده أنا مرة سمعت الشيخ محمود حسان بيقول إن الواحد لو كلم صاحبته فى التليفون حرام عليه
وحيد : مش بقولك ؟ .... عالم معقدة
طارق : أنا قريت فى المجلة بتاعة روز اليوسف إن الناس دى مش فاهمة الإسلام كويس
هنا قطع عليهم السائق هذه المحادثة الثقافية العميقة
السائق : عمارات البكرى يا أساتذة
نقدوا السائق أجره و نزلوا أمام العمارة المطلوبة و صعدوا إلى الشقة مقر شركة الأمن
وقفوا أمامها حائرين هل يدخلون كلهم أم يدخل أحدهم فاتفقوا على أن يدخل أحدهم ، و اتفقوا على أن (هيما) حمار ، و من الممكن أن يفسد كل شيء بغبائه على حسب رأى (طارق) ، و أن (طارق) أيضاً لا يمكن أن يدخل لأن الزلبطة بتاعته ممكن تكون شؤم عليهم على حسب رأى (هيما)
ففرض الأمر الواقع أن يكون (وحيد) هو الذى يدخل ليسأل عن الأستاذ (عبدالله) الذى أرسلهم إليه (كتلة )
انتظرا أمام باب الشقة و دخل (وحيد) ببلوزته و شعره و لبانته و أنسياله
فدخل إلى الاستقبال فوجد موظفاً يتكلم فى الهاتف
فوقف أمامه طويلاً حتى ضجر
وحيد : أوف
فأحس به الموظف فقال لمن يهاتفه :خليك معايا ثانية واحدة
ثم التفت إلى (وحيد)
الموظف : أفندم
وحيد : ممكن اقابل الاستاذ (عبدالله) ؟
فرفع الموظف صوته ينادى زميلاً له فى الحجرة الجانبية
الموظف : (أشرف) .... (أشرف) ....
فأطل شاب من الحجرة فقال له
الموظف : الآنسة عاوزة تقابل الاستاذ (عبدالله) ... خدها وديها عنده
فقال الشاب : اتفضلى يا آنسة
بُهت (وحيد) لأن الموظفين حسبوه بنتاً ، فشعر بالحرج الشديد و احمر وجهه جداً
و مشى خلف الشاب و هو يكاد يغشى عليه من الخجل ، ثم سحب نفسه فى هدوء و خرج من باب الشقة ، فقابل (طارق) و (هيما)
طارق : إيه يا (وحيد) ...... إيه الأخبار ؟
وحيد : أبداً أنا غيرت رأيي ... مش حاشتغل
هيما : ليه ؟ .... انت وشك أحمر كده ليه ؟ انت قابلت الأستاذ (عبد الله) ؟
وحيد : لأ .... غيرت رأيى قبل ما أدخله ..... يا جماعة شغلة الأمن دى مش سهلة .... ممكن يسيبوك مرمى فى الشمس طول اليوم .... بشرتك ممكن تتحرق
طارق : ما تتحرق بجاز يا عم .... انت جاى تقول الكلام ده دلوقتى ؟
هيما : فيه إيه يا (وحيد) ؟ ما انت كنت عاوز تشتغل ... لحقت غيرت رأيك ؟
وحيد : لأ يا عم أنا حاشتغل أى حاجة تانية
هيما : طيب و احنا حنعمل إيه
وحيد : لو عاوزين تدخلوا انتم ادخلوا .... أنا حامشى
حاولا إقناعه و لكنه أصر على الرفض و انصرف ... طبعاً انتم عارفين ليه
طارق : طيب يلاَّ احنا ندخل و أمرنا لله
هيما : يلاَّ
دخلا إلى موظف الاستقبال و طلبا منه مقابلة الأستاذ (عبد الله) فأوصلهما إليه
دخلا عليه فهالهما ضخامة جسده ، ولما سلم عليهما شعرا أنهما سلما على مترو الأنفاق ، و جلسا أمامه و هو ينتظر منهما أن يبدآ الحديث
هيما : حضرتك عارف ( كتلة )
عبد الله : مين ؟ (كُتلة ) ؟
طارق : لأ (كُتلة) ده اسم الشهرة ، هو اسمه الحقيقى (عزت السيسي)
تفكر قليلاً ثم هز وجهه لما تذكر
عبد الله : آه (عزت) ... ده قريبى من بعيد
طارق : (عزت) كان كلم حضرتك علينا عشان شغل
عبدالله : آه هو انتم .... ده قالى انكم ثلاثة
هيما : آه كان معانا واحد زميلنا و خلع
عبد الله : خلع ؟ طيب ... على كل حال .... انتم فى دراسة و لاَّ خلصتم
طارق : إحنا فى كلية التجارة ..... بس حضرتك متشيلش هم
هيما : آه .... أحنا مبنروحش أصلاً
عبدالله : أنا ميهمنيش الكلام ده .... كل اللى يهمنى الالتزام ... و سمعان الكلام
طارق : حاضر ... كل اللى تؤمر بيه حضرتك
عبدالله : أيوه بس فى حاجة مهمة
هيما : خير
عبدالله : شكلكم و لبسكم لازم يتغير إذا كنتم عاوزين تشتغلوا فى الأمن .... متآخذونيش .... مينفعش حد يتشغل فى الأمن و شعره يبقى زى شعرك كده
طبعاً يوجه الكلام لهيما ، فينظر طارق له فى تشف
طارق : آه طبعاً .... لازم يحلق شعره زيي كده
هيما : ( منزعجاً ) طيب و إيه دخل الشعر فى الشغل حضرتك
عبدالله : يا بنى فيه يونيفورم ........ و بعدين لازم يكون شكلك مِدِّى على رجالى أكتر بصراحة
ابتلعا الإهانة فى مرارة ، فهما محتاجين لهذا العمل فلم يردا
عبدالله : قلتم إيه ؟
طارق : إحنا تحت أمر حضرتك
هيما : أيوه ... إحنا تحت أمر حضرتك
عبدالله : كده عال .... دلوقتى أنا قدامى مكانين فاضيين .... واحد فى محطة بنزين .... وواحد فى معرض سيارات
طارق : ماشى أنا حاشتغل فى معرض السيارات
هيما : اشمعنى انت .... ما تشتغل فى البنزينة
طارق : أصل أنا عاوز اتعلم السواقة
عبد الله : اتفقوا مع بعض ... أنا متفرقش معايا
طارق : أنا اللى قلت الأول
هيما : ماشى
عبد الله : اليوم ب 15جنيه ، و الوردية 12 ساعة ، و يوم الإجازة بيومين
طارق : حلو قوى
عبد الله : خلاص ....... بكرة تعدوا على هنا الساعة 12 .... تجيبولى صورة البطاقة و تستلموا اليونيفورم و السلاح
هيما : ( مسروراً ) هى فيها سلاح ؟ .... قشطة
عبد الله : السلاح ده منظر .... مش متعمر يعنى .... بس لو ضاع منك يبقى مستبقلك ضاع يا حلو .... فاهم
طارق ينهض ) متشكرين يا أستاذ (عبد الله ) .... بكرة إن شاء الله حنيجى لحضرتك
عبدالله : مع السلامة
يصافحانه و يخرجان من الشركة و ( هيما ) يتكلم و هو فى منتهى السعادة لأنه سيقف يحمى منشأة بالسلاح
هيما : حنشيل سلاح يا (روقة)
طارق : متنساش تحلق شعرك اللى عامل زى شعر القنفد ده
هيما ( و قد تذكر ) هوبَّا .... هى دى بقى المشكلة .... الحلو ميكملش
طارق : خلاص بلاش تشتغل
هيما : معلش ... المضطر يركب الصعب
ثم عاد كل منهم إلى منزله و هو يحلم بالغد الوردى الذى سيعملان فيه و تجرى فيه النقود فى أيديهم ( زى الرز )
كانا فى شدة السعادة فهذه أول مرة يعملان فيها ، لذلك كان السرور يسيطر عليهما

مساكين ..... مش عارفين حيحصل لهم بعد كده ايه





قالو منين البلد .. انا قلت مصراوي ..
فيها الوداد والسند .. ان كنت لها ناوي ..
يا أهل السماحه يا واحه .. لكل ضيف غاوي ..
وكفايه منها إمام الامه شعراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
metab
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 26/01/2009
عدد الرسائل : 5003

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الجمعة يوليو 17, 2009 2:27 am

اكيد هيشوفوا النجوم فى عز الصيف والشتا والربيع والخريف
يلا يا شيرووو الحلقة اللى بعد كدة بسرعة
انا مش فاضى عايز اللحق محطة البنزين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hsnaa
...::| عضو نشيط |::...
...::| عضو نشيط |::...
avatar

الجنس : انثى
أنــــا :
مزاجى :
المتصفح المفضل :
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 21/02/2009
عدد الرسائل : 582

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الجمعة يوليو 17, 2009 2:49 am

هههههههههههههههههههه
حلوة جدااااااا جدااااااااااا
يا شيرووووووو
انا هتابعها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DEMO30
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
avatar

الجنس : ذكر
أنــــا :
مزاجى :
المتصفح المفضل :
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 27/02/2009
عدد الرسائل : 6878

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الجمعة يوليو 17, 2009 3:49 am

يقف أمام المرآة و ينظر إلى زجاجة الجل بحسرة ، فلن يستطيع أن يستعملها

ده طارق يا عينى

دا انا ليا واحد صحبى اسمه طارق مجنون جيل هزله بالقصة دى
*****************
بس والنبى متقدرش يا شيرووو
تقلنا ايه اللى هيحصل بعد كدا متبخلش علينا او هتلنا مقتتفات منه

أو هتلنا الحلقة اللى بعدها انا طماع شوية وشوتين
farao
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
togy
...::| عضو ماسي |::...
...::| عضو ماسي |::...
avatar

الجنس : انثى
أنــــا :
المتصفح المفضل :
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 15/03/2009
عدد الرسائل : 6403

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الجمعة يوليو 17, 2009 8:03 pm

بجد جاااامد جدااااااا
تسلم الايادي يا باشا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sherooo
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


الجنس : ذكر
المتصفح المفضل :
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2007
عدد الرسائل : 3151

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الجمعة يوليو 24, 2009 1:16 am


وادى الحلقة السابعة :

الليلة ليلة غير عادية ، ألا تعلم لماذا ؟ .... لأن الأستاذ (كرم ) سيأتى لزيارة العائلة اليوم
و لمن لا يعلم : الأستاذ كرم هو ابن عم الأستاذ ( عبده) و أخو زوجته ، و خال الأولاد (طارق ) و ( وائل)
أما لماذا هو يوم غير عادى ، و لماذا الأسرة كلها تنتظر هذا اليوم من العام إلى العام ؟ فذلك لأسباب عدة :
أولها : أنه إنسان مهذب بشوش محترم كريم
ثانيها : أنه حينما يأتى من سفره يغدق عليهم بالهدايا
ثالثها : أنه يفك أزمة الأب بسداد ديونه
رابعها : أنه يحب أولاد أخته حباً جماً و كأنهم أولاده برغم صغر سنه النسبى ، فهم كل من تبقى له فى الدنيا بعد وفاة الوالدين
أما الأولاد فيعشقونه و يعتبرونه مثلاً أعلى لهم
و الأستاذ كرم حالياً ، فى الخامسة و الثلاثين من عمره ، محاسب ، يعمل فى شركة بترولية فى المملكة العربية السعودية ، دخله منها محترم ، سافر من أربع سنوات و يبدو أنه استقر هناك .... ما زال عزباً
و لكن هذه المرة يبدو أن هناك أشياء جديدة طرأت عليه ؛ فهو لما سافر كان كأى شاب عادى غير ملتزم يسمع الأغانى و يذهب إلى السينما و المسرح ، و كان من عادته كل عام أن يأخذهم جميعاً فى سهرة فى أحد الأماكن التى تقدم رقصاً و غناءً .
أما هذه المرة فيبدو أنه قد تغير كثيراً حتى أنهم وجدوا صعوبة فى التعرف عليه لأول مرة
هناك لحية ، و هناك قميص قصير لا يصل لكعب رجله ( يعنى جلابية بلغة المصريين ) و السواك ظاهر من جيب قميصه ، و رائحة المسك الجميلة تفوح من ملابسه ، و علامة السجود واضحة فى جبينه ، و النور يشع من ثناياه .... و قد أصبح أكثر هدوءاً و سكينة
طبعاً كان هناك الكثير من القبل و الأحضان و البكاء من الحاجة (فتحية) ووحشتنا و طولت علينا المرة ، و ليك وحشة يا راجل و غير ذلك مما سأوفره عليك ، و تعالى بنا ننتقل إلى غرفة المعيشة و نسمع ما يقولون
فتحية : وحشتنا يا كرم .... انت خاسس كدة ليه ؟ .. مبتاكلش ؟
وائل : خاســس إيه ماما ده زاد النص
الوالد : ( يضحك ) ياد اسكت .... انت مسحوب من لسانك كده على طول
كرم : سيبه يا عبده .... ذنبه على جنبه
وائل : لا يا خالى أنا باهزر
كرم : ( ينظر لطارق الساكت منذ جلسوا ) إيه يا طارق .... ساكت ليه ؟ ... مالك ؟ ... و لابس الطاقية فى البيت ليه
طارق : أبداً يا خال .... مأفور شوية
كرم : مأفور ؟ ... يعنى إيه ؟
طارق : يعنى مصدع شوية
كرم : تلاقى من الطاقية اللى كابسها على راسك دى .... اقلعها يا راجل
فيخلعها طارق بعد تردد ، فتبدو رأسه خضراء مضحكة ينبت فيها شعره بالكاد
كرم : ( مندهشاً ) إيه ده انت دخلت الجيش و لا إيه
وائل : لأ كان بيحج ... هاهاهاها
يظهر الحرج على وجه (طارق) ، فتنظر إليه الأم شذراً ، و يزجره الأب
الوالد : وائل !!! إتلم
فيفهم كرم أن هناك شيئاً غير عادى ، فيحاول تغيير مجرى الحوار فيلتفت إلى الأب
كرم : إيه يا ( عبده) ... أخبارك إيه ؟ و عملت إيه فى موضوع الـ .... إيه ده ؟ .... انت حلقت شنبك ... مش كده ؟
يضع ( عبده) يده على موضع شاربه و يحمر وجهه و يضحك ضحكة مصطنعة
الوالد : آه ... ها ها .... تغيير ... اصله طلع فيه كام شعره بيضاً خفت الناس تقول على كبرت ...ها ها
ترى الأم الحرج بادياً على وجه زوجها فتحاول تغيير دفة الحوار هى الأخرى
الأم : و بعدين معاك يا (كرم) .... مش حتتجوز بقى ؟
كرم : إن شاء الله ... مش حسافر المرة دى إلا و معايا العروسة
الأم : أيوة كدة .... عاوزين نفرح بقى ..... و عروستك عندى
كرم : الله المستعان ...
الوالد : ( ينظر لكرم ) إيه يا عم (كرم) .... إيه حكاية دقنك دى ..... انت حتستشيخ ولاَّ إيه ؟
كرم : أستشيخ ؟ ..... أنا سايب دقنى سُنَّة .
الأب : ( فى لهجة الناصح ) لا يا ( كرم) .... احلقها .... مش ناقصين مشاكل و النبى
كرم : قول " لا إله إلا الله "
الأب : محمد رسول الله
كرم : لأ ... بقولك قول "لا إله إلا الله "
الأب : ليه ؟
كرم : عشان قلت :"و النبى "..... مينفعش تحلف بالنبى صلى الله عليه و سلم
الأب : يا سلام .... لما أقول و النبى يبقى حرام ؟
كرم : أيوه النبى صلى الله عليه و سلم هو اللى أمرنا بكده .... هو اللى قال : من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت"
الأب : "لا إله إلا الله" يا سيدى ..... المهم احلق دقنك دى صدقنى
كرم : ليه ؟ هى دقنى مضايقاك فى حاجة ؟
الأب : يا عم أنا عاوز مصلحتك .... في قلق فى البلد اليومين دول
كرم : ( ضاحكاً ) يا عم سيبها على الله
الأب : و بعدين انت داخل على جواز .... مين اللى حترضى بيك كدة و انت بقيت عامل زى الإرهابي ؟
كرم : إرهابى ؟
الأب : آه .... شكلك بصراحة وحش فيها .... ضَلِّمت وشك كده و كبرتك
الأم : وحش إيه تف من بقك يا أبو طارق ... أخويا زى القمر
الأب : اسكتى يا ( فتحية ) انت مش عارفة حاجة
كرم ( يضحك من جهل بن عمه ) لا حول و لا قوة إلا بالله
الأب : و انت بقى بقيت إخوانجى ؟ و لا إيه
كرم : ( يضحك ) إخوانجى إيه بس يا عبده …. لا يا سيدى مش إخوانجى
الأب : أمال إيه … شيعى يعنى
كرم : ( يتعالى ضحك كرم من سذاجة بن عمه ) يا عم شيعى إيه بس أعوذ بالله …. أنا حابقى افهمك كل حاجة يا عبده بس بعدين
وائل : بس تصدق برضه يا خال … انت لسة روش
كرم : ( يضحك ) ماشى يا عم وائل …. المهم أخبارك إيه فى الجامعة
الأب : فاشل … و ساقط و غشاش …. تصدق الواد يضحك على سنة كاملة مفهمنى إنه نجح و هو ساقط
كرم : لا حول و لا قوة إلا بالله .... إيه اللى جرالك يا وائل ... ما انت كنت كويس
يطرق وائل فى خجل و لا يرد ، فيلتفت إلى طارق
كرم : و انت يا روقة ... إيه أخبارك ... فى سنة كام السنادى
طارق : ( فى حرج ) لسة فى سنة تانية
كرم : سبحان الله .... انتم إيه اللى جرالكم يا أولاد ؟ شدو حيلكم شوية ... الدنيا مبتستناش حد
الأم : أيوة .... قولهم يا ( كرم)
كرم : ربنا يهديكم .... انتم بتصلوا و لا لأ ؟
الأب : و لا بيركعوها .... حتى صلاة الجمعة ... باغلب على ما أصحيهم عشان ينزلوا يصلوا
كرم : ( و قد بان عليه الحزن ) معقول ؟ ..... مبتصلوش ؟ فيه مسلم ما بيصليش ؟ ..... مش عارف أقولكم إيه بصراحة
يظهر الخجل على وجه وائل و طارق
الأم : ادعيلهم يا ( كرم) ربنا يهيدهم و يعقلهم
كرم : ربنا يهديهم .... و إن شاء الله قبل ما أسافر يكون موضوع الصلاة ده خلص .... مفيش حاجة اسمها ما يصلوش ... اتفقنا يا رجالة
يومئان برأسيهما موافقين ، و يبتسم (كرم) ليخفف من حدة الحوار
كرم : قوم يا وائل هات الشنطة عشان تشوفوا الحاجات اللى جبتها لكم
ينتفض وائل فى فرح و يجرى و يحضر الشنطة لخاله ، فيفتحها (كرم) و يبدأ فى إخراج الهدايا
فيخرج حذاء فخماً غالى الثمن و يعطيه لـ (طارق )
طارق : إيه ده ؟ ... فين الموبايل يا خال ؟ انت مش قلت لى حاجيبلك موبايل جديد بكاميرا و Mp3
كرم : أجيبلك موبايل عشان تقعد تسمع أغانى و تشوف عليه كليبات ... مش كدة ؟
طارق : طيب و إيه يعنى ... إيه المشكلة ؟
كرم : المشكلة إن الأغانى حرام
طارق : حرام ؟!!!!!!!!!! حرام إيه يا خال ؟ و مين اللى حرم الأغانى بقى ان شاء الله ؟
كرم : اللى حرمها هو ربنا سبحانه و تعالى .... انت مش شايف الطبل و الزمر و الرقص و المسخرة بتاعة الأغانى
الوالد : و أم كلثوم و عبد الوهاب حرام برضه يا ( كرم) ؟
كرم : يا جماعة ... الأغانى و الموسيقى كلها حرام ... سواء كان اللى بيغنى راجل أو ست ، قديم أو جديد
طارق : انت حتقول زى الشيخ ( مصطفى الحوينى )
كرم : ( مبتسماً) اسمه الشيخ ( أبو اسحق الحوينى )
وائل : و التليفزيون يا خال
كرم : التليفزيون فيه حلال و فيه حرام ........ فيه قنوات محترمة دلوقتى ممكن تتفرج عليها ، و فيه قنوات زى الزفت كل اللى فيها معاصى و ذنوب
وائل : طيب و الإنترنت ؟
كرم : نفس الكلام ... فيه حلال و فيه حرام
ثم يفتح الحقيبة و يخرج منها مجموعة من الخمارات لأخته
كرم : و دى خمارات ليكى يا (فتحية) يا ريت تلبسيهم بدل الطرح اللى بتلبسيها
الأم : ( مسرورة ) ماشى يا أخويا ... و الله من زمان و أنا نفسى ألبس خمارات ... بس مكسوفة
و يخرج مجموعة من الشرائط فى علبة من القطيفة
كرم : و الشرايط دى عشانك يا أبو ( طارق )
الوالد: دى مدايح و ابتهالات ؟
كرم : مدايح إيه يا عم .... ده القرآن كله بصوت الشيخ المنشاوى
الوالد : ( و قد بان عليه الضيق ) طيب
كرم : إيه مش عاجبينك و لا إيه ؟
الوالد : لأ ... بس حاسمعهم فين ... فى الكمدينو ؟ .... ما الشياطين دول كسروا التسجيل
كرم : (مبتسماً ) و لا يهمك .... أنا عندى واحد زيادة حابقى أجيبهولك
ثم يصمت ، ووائل ينظر إليه بتلهف ... فالدور عليه ... و الخال لا يحرك ساكناً .... فيتنحنح (وائل)
كرم : (مبتسماً) عندك برد و لاَّ إيه يا (وائل)؟
وائل : لا ما عنديش برد .... هى الشنطة فضيت ولاَّ إيه ؟
كرم : ( يبتسم فى مكر ) آه خلصت ... هو انت مخدتش حاجة ولا إيه ؟ هو أنا نسيتك و لا إيه ؟
و يقلب الشنطة فيتأكد (وائل) أنها فارغة ، فينظرإلى خاله فى دهشة و يصمت فى غيظ
فيضحك (كرم) بشدة و يضحك الجميع ما عدا ( وائل ) طبعاً
فيضع (كرم ) يده فى جيبه و يخرج ساعة قيمة و يقول لـ(وائل)
كرم : اتفضل يا عم و لا تزعل .... هو أنا أقدر أنساك ؟
فينقض (وائل) على الساعة و يبدو على وجهه الفرح الشديد
الأم : إلهى يسعدك و يخليك يا كرم يا أخويا و يرزقك بالذرية الصالحة يا رب
طارق : مش أنا حاروح استلم شغل بكرة يا خال
كرم : عال ... كويس ... فين
فيحكى له (طارق) موضوع معرض السيارات و الأمن و خلافه
كرم : كويس ... بس دراستك أهم من كل حاجة .... عاوزين نخلص
طارق : إن شاء الله يا خال
كرم ( و هو ينهض ليرحل ) ان شاء الله حابقى أجيلكم بكرة أقعد معاكم قعدة طويلة
الأم : متقعد معانا النهاردة يا ( كرم)
كرم : معلش خليها بكرة .... فى كام مشوار كده لازم أعملهم
الأب : خلاص بكرة تتغدى معانا
كرم : بإذن الله
ثم يلتفت إلى وائل و طارق
كرم : الصلاة يا رجالة .... مش عاوزين نتكلم فى الموضوع تانى ... اتفقنا
وائل : ماشى يا خال .... من بكرة حنبدأ
كرم : من بكرة ؟ .......... مينفعش .......... ما تنامش إلا ما تصلى النهاردة
طارق : حاضر يا خال
يودعهم كرم على أمل اللقاء فى الغد
و يذهب كل منهم إلى حجرته ، ثم يتعالى رنين الهاتف فيرفع ( طارق) السماعة فيجد أنه ( هيما)
هيما : إيه يا معلم .... لسة منمتش ؟
طارق : لأ خالى جه من السفر و كان عندنا
هيما : ماشية معاك يا عم .... جابلك إيه ؟
طارق : جابلى حتة جزمة يابنى ... تحفة .... عمر الكبير فى عيلتكم ما اتصور جنب واحدة زيها
هيما : ماشية معاك يا عم .... يا ريت كان لى خال مسافر زيك
طارق : إنت حتقر من أولها ؟ .... المهم ... حلقت و لا لسة ؟
هيما : حلقت يا سيدى .... تصدق الحلاق كان عاوز منى عشرين جنيه
طارق : ليه ؟ ... دا أنا باحلق بخمسة جنيه
هيما : أصله بيقولى ان شعرى ماينفعش فيه المقص العادى .... عاوز مقص شجر
طارق : المهم ... مش عاوزين نتأخر زى امبارح
هيما : لأ ده من النجمة حاكون جاهز .... أنا قلت لـ(كُتْلة) على اللى حصل و قالى انه حييجى معانا
طارق: كويس ... يلا بقى عشان أقيس الجزمة الجديدة
هيما : ماشى يا أبو جزمة جديدة .... شاو يا مان
طارق : شاو
يضع كل منهما السماعة ، و تتصاعد أبخرة الأحلام فى رأس كل منهما فينسطلان
و بالذات (هيما) الذى يحلم بالمسدس الذى سيحمله فى جنبه كرعاة البقر الأبطال
طبعاً هو لا يعلم أنه فى الغد سيكون له مشكلة مع شخصية كبيرة
مع رئيس الجمهورية يا معلم
الله يخرب بيتك يا هيما هتودينا فى داهية





قالو منين البلد .. انا قلت مصراوي ..
فيها الوداد والسند .. ان كنت لها ناوي ..
يا أهل السماحه يا واحه .. لكل ضيف غاوي ..
وكفايه منها إمام الامه شعراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
metab
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الجنس : ذكر
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 26/01/2009
عدد الرسائل : 5003

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الجمعة يوليو 24, 2009 3:57 am

أصله بيقولى ان شعرى ماينفعش فيه المقص العادى .... عاوز مقص شجر
ههههههههههههههههههههههههههههه
جامدة جدااا الحته دى
اسيبك بقى عشان اروح الحق الحلاق
منتظرين البقية يا شيرو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DEMO30
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
avatar

الجنس : ذكر
أنــــا :
مزاجى :
المتصفح المفضل :
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 27/02/2009
عدد الرسائل : 6878

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الجمعة يوليو 24, 2009 12:08 pm

هيما : حلقت يا سيدى .... تصدق الحلاق كان عاوز منى عشرين جنيه
طارق : ليه ؟ ... دا أنا باحلق بخمسة جنيه
هيما : أصله بيقولى ان شعرى ماينفعش فيه المقص العادى .... عاوز مقص شجر


ههههههههههههههه
والله اللى اسمه طارق أتبهدل أكتر من بباه

وبقول لمتعب ربنا معاك ويعينك على اللى جيلك فى الفترة القادمة وعلى الجيش
بس وانتا فى الغربة متكلش برة وبالزات فى محلات الكشري
بسمع خير اللهم أجعله خير انهم بيكلو الناس اللى مبتدفعش حتى لو اتسرقت الفلوس منهم مش بيعتقو أى حد
وأيه الجمال ده يا شيرووو يا جبار

والله انا وراك وراك لغايت لما اعرف هيا من اى كتاب ولا قصة طب على الاقل قلى على أسم الكاتب
من من هو قول بس انا شوية فضولى



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AMIRA
...::| عضو ذهبي |::...
...::| عضو ذهبي |::...
avatar

الجنس : انثى
أنــــا :
المتصفح المفضل :
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 18/04/2009
عدد الرسائل : 4113

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الجمعة يوليو 24, 2009 9:13 pm

هههههههههههههههههههه
جميله اوووى
بس عنيه وجعتنى عقبال ما خلصتها
مستنيه الباقى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sherooo
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


الجنس : ذكر
المتصفح المفضل :
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2007
عدد الرسائل : 3151

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   السبت يوليو 25, 2009 1:52 pm

شكرا ليكم كلكم يا جماعة


شكرا لمروركم الجميل




قالو منين البلد .. انا قلت مصراوي ..
فيها الوداد والسند .. ان كنت لها ناوي ..
يا أهل السماحه يا واحه .. لكل ضيف غاوي ..
وكفايه منها إمام الامه شعراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sherooo
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


الجنس : ذكر
المتصفح المفضل :
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2007
عدد الرسائل : 3151

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الأربعاء أغسطس 05, 2009 12:08 am


الحلقة التامنة :

فى تمام الساعة الحادية عشر كان (طارق) أمام بيتهم فى انتظار أصحابه ( هيما ) و ( كتلة ) ، و كان طارق قد تهندم و لبس أشيك ما فى دولابه ، و لبس الحذاء الجديد الذى أهداه إياه خاله .
دقائق و توقفت أمامه سيارة يقودها صديقهم ( كتلة) ، و هو شيء ضخم ، أقرع ، يبدو أنه يلعب حديد منذ كان فى بطن أمه ، فعضلاته تكاد تمزق ( البادى) الضيق الذى يرتديه و الذى يبرز عضلاته فى فجاجة و استعراض ، و يرتدى حقيبة صغيرة فوق حزام سرواله و لف رباطاً ضاغطاً على ساعده . و لكنه كان طيب القلب إلى درجة الهبل ، لدرجة أن الكثير من الناس يظن أنه سلالة متطورة من الحمير . و الذى لا يعرفه الكثيرون أنه شديد الجبن و هذا ما سنحتفظ به سراً الآن على الأقل .
نزل من السيارة و سار حيث طارق فى استعراض كامل و كأنه يمشى على المسرح ، فاستقبله طارق و قبلا بعضهما أربع قبلات على الخدين !!!!
كتلة : إيه يا معلم
طارق : إزيك يا برنس
كتلة : إيه يا عم اللى حصل .... الواد (هيما) حكالى الفيلم كله
طارق : اسكت يا (كتلة) دانا خدت علقة .... مخدهاش حرامى فى مولد
كتلة : طيب مش تبعتلى كنت جيت عملت الواجب
طارق : و هو احنا سكتنا لهم ..... بابا راح كسر المحل فوق دماغهم
كتلة : مية مية
طارق : أمال الواد ( هيما ) فين ؟ إيه اللى أخره كده
كتلة : زمانه جاى ... إحنا اتفقنا نتقابل عندك
لم تمض ثوان حتى أهل عليهم ( هيما) بالنيولوك الجديد ، فقد قص شعره ميرى ، فتغير شكله تماماً
طارق : إيه ده ... انت استحميت و لا إيه ؟
هيما : آه زيك كده .... إنما إيه يا عم الشياكة دى
طارق : ( يرفع رجله ) شفت الجزمة
هيما : ماشى يا عم ... عقبالنا
كتلة : ( يشير إلى السيارة ) يلا بينا عشان منتأخرش
هيما : إيه ده انت جبت العربية بتاعة أبوك ؟
كتلة : اسكت ده ذلنى لحد ما ادانى المفاتيح ، لولا إنى قلتله إنى حَفَوِّلها مكانش اديهالى
ركبا السيارة و انطلقت بهم ، و أدار ( كتلة) الراديو على إذاعة الـ Fm التى ابتلينا بيها ، و رفع الصوت جداً
و كان كلما مر بجوار فتاة هدأ من سرعة السيارة و سار بجوارها ، و لا يقول شيئاً ، فلم تكن تواتيه الجرأة إلا إلى هذا الحد فقط ، و لو توقفت فتاة و نظرت إليه بحده لفر هارباً .
و كان (هيما) ساكتاً و قد بان عليه الانبهار ، فقد كانت أمنيته أن تكون له سيارة يملأها بالبنات الفاتنات صريعات جماله و جاذبيته .
أما طارق فقد كان يبدو عليه التوتر
طارق : يلاَّ يا عم ... مش عاوزين عطلة
كتلة : متخافش لسة بدرى
هيما : يا عم إحنا راكبين عربية مش أتوبيس
طارق : طيب حاسب لحسن تاخد على كده
هيما : ما تعلق لنا مزة كدة يا ( كتلة ) تطرى القعدة
طارق : يا عم الله يخرب بيتك اسكت ..... احنا رايحين نسترزق ... عايزين ربنا يفتحها فى وشنا
كتلة : ( يفشر ) خلاص و احنا مروحين حاعلق لكم ثلاثة
هيما : قشطة عليك يا الكُتَل يا جامد
طارق : ( ينفخ ) استغفر الله العظيم .......... متقفل الراديو ده يا ( كتلة)
كتلة : ليه ... دى أغنية حلوة قوى
كانت الإذاعة تذيع أغنية عن رجل يحب حماراً و يغنى له
المغنى : بحبك يا حمار ... بحبك يا حمار ... ولعلمك يا حمار... أنا بزعل أوي لما... حد يقول لك يا حمار .... يا حمار
و يبدو أن الأغنية قد مست وتراً حساساً فى أعماق ( كتلة ) أو هو شعر أن الكلام موجه له ، فأحب هذه الأغنية التى من المفروض ألا تذاع إلا فى الحظيرة .
طارق : يا عم اقفل الراديو بلاش قرف
كتلة : يا بنى دى أغنية حساسة قوى ... شوف من رقته بيحب كل حاجة حتى الحمار
هيما : يا عم خلينا نفرفش شوية
طارق : يا عم الأغانى حرام
يضحك ( كتلة ) و ( هيما) بشدة
هيما : حرام .. ؟ إيه اللى حرام يا عم الشيخ ؟
طارق : أيوه حرام .... كل الأغانى حرام
هيما : أمال لما هى حرام واخد منى ست شرايط و مش راضى ترجعهم ليه ؟
كتلة : مين اللى قالك كده يا عم ؟
طارق : خالى ... قالى إن الأغانى حرام و بالذات الأغانى الجديدة
هيما : ليه بقى إن شاء الله ؟
طارق : عشان مبتذلة و فيها إسفاف
يفرمل (كتلة) حتى يسيطر على نفسه من عاصفة الضحك التى ألمت به ، و لكن كان ضحكه غريباً بعض الشيء ، كان أقرب إلى النهيق منه إلى الضحك ، أما هيما فقد ضحك حتى سعل و كاد أن يشرق
هيما : هى هى هى ... إفساس ؟ .... يعنى إفساس يا مولانا ؟
طارق : إسفاف يا جاهل ... إسفاف ... يعنى حاجات مش كويسة
هيما : يعنى ريحتها وحشة مثلاً ؟ .... هى هى هى هى
طارق : جاتك القرف .... كل حاجة تاخدها تهريج كده
هيما : يا بنى انت حتجننى ..؟ ده الموبايل بتاعك كله أغانى
طارق : مسحتها كلها ...و مش حاسمع أغانى تانى
كتلة : بركاتك يا عم الشيخ
ثم ضحك و ضرب كفه بكف هيما الجالس بجواره
هيما : آل حرام آل .... حيعملى فيها الشعراوى ؟ ده كل أما ياخد منى كتاب يملاه بالأغانى اللى بيسمعها ، و بعدين جى النهاردة يقولى حرام .... هى الحالة إيه ... اشتغلت ؟
يسكت طارق فقد كان عديم الخبرة فى الرد على مثل هذا الهجوم
وصلوا إلى الشركة فركنوا السيارة و نزلوا منها و صعدوا إلى الشقة حيث مقر الشركة ، و دخلوا فسألوا على الأستاذ (عبدالله ) فوجدوا أنه غير موجود و أنه سوف يعود بعد ساعتين و أنه قد ترك لهم خبراً أن يمروا عليه فى تمام الثانية ظهراً
هيما : حنعمل إيه دلوقت ؟
كتلة : نستناه لحد ما ييجى
طارق : و حنستناه هنا ؟
كتلة : لأ ... تعالوا نستنى فى القهوة اللى جنب العمارة
هيما : ماشى ... يلاَّ
يذهبون إلى القهوة و يجلسون عليها فى انتظار الموعد ، و هذا أمر قد ألفوه ، فجلسوا يثرثرون و يشاهدون محطة تليفزيونية فضائية تعرض كليبات غنائية فاضحة
طارق : استغفر الله العظيم .... و الله حرام
هيما : يوه بقى ... انت حتقرفنا ؟ ... يا عم متع عينيك
كتلة : أنا حاشرب شيشة تفاح ... حتشربوا إيه ؟
هيما : و أنا كمان يا (كتلة) حاشرب شيشة كانتلوب .... ها ها ها ها
يضحك كتلة ، و يتمعر وجه طارق
هيما : الشيشة كمان حرام ... مش كده ؟
طارق : أما حلال ؟ طبعاً حرام ... أنا حاشرب شاى
هيما : و الله خالك دا باين عليه بوظك
ينادى كتلة على الجرسون فيطلب الشيشة و الشاى فيأتى الجرسون بالطلبات فيتعالى صوت الكركرة
كتلة : مش حتيجو معايا الصالة بقى ؟... مش عاوزين تبقوا رياضيين زيى؟
هيما : آه و الله يا كتلة ... حتى الواحد يملا بنطلونه
طارق : نفسى و الله
كتلة : اسكت ياد انت و هو ..... أنا لسة امبارح واحد حقنة شديدة ، ما بياخدهاش غير بتوع الاولمبياد ، بمية و عشرين جنيه
طبعاً هذه الحقن شديدة الضرر و تسبب أمراضاً خبيثة و لكن بعض شبابنا ابتلى بها للأسف
هيما (منبهراً) و بتعمل إيه الحقن دى يا (كتلة)
يرفع كتلة ذراعيه إلى مستوى كتفيه يستعرض عضلات ذراعيه و يشير إليهما
كتلة : شايف سِمَّانتى عاملة ازاى ... حديد
طبعاً السمانة هى عضلة الساق الخلفية و ليست عضلة الذراع كما أشار الكابتن ( كتلة)
هيما : (بانبهار ) طيب ما تدينى ابرتين فى العضل خلينى اتنفخ زيك
كتلة : يا بنى ما تقدرش عليهم ... انت فاكر العملية سهلة
هيما : عارف لو جسمى يبقى زيك كده ؟... كانت أحلى بت ما تاخدش فى إيدى غلوة
طارق : يا بنى مش بالجسم .... ما (كتلة ) قدامك أهه .... عمر ما واحدة عَبَّرته
كتلة : يا بنى أنا اللى مفيش واحدة تملا عينى
هيما : يعنى عشان أبقى زيك كده ... عاوز وقت قد إيه
كتلة : عشان تبقى زيي لازم تخف من السل الأول ... ها ها ها
طارق : هو عاوز يلعب حديد عشان يستحمل الضرب اللى بياكله كل يوم
هيما : ما بلاش انت ... لحقت نسيت و لا إيه ؟ ...تحب أقلعك الطاقية و افكرك؟.
ينظر إليه طارق بغل و لا يجيبه
كتلة : لا بجد العملية مش سهلة .... يعنى مش أقل من ست شهور
هيما : ياه ... كتير قوى ... بس مش مشكلة ... لجل الورد ينسقى العليق
كتلة : العملية سخنة معاك قوى يعنى
هيما : أمال إيه يا عم ؟ ده أنا اتعقدت .... كنت بعاكس واحدة امبارح راحت مهزآنى .... قالتلى يعنى مفيش غيرك يا معصعص يا مفعص... أحرجتنى بنت الذين
يضحك طارق و كتلة و ينشغلون بمشاهدة التليفزيون
بعد قليل يتعالى صوت أذان الظهر ، فينتفض طارق
هيما : إيه ؟ ..... فيه إيه ؟
طارق : الظهر
كتلة : ماله ؟
طارق : بيأذن
هيما : طيب و إيه المشكلة ؟
طارق : مش حنروح نصلى ؟
ينظران إلى بعضهما فى ذهول ، هل قال فعلاً ما سمعاه أن أنهما يهذيان
هيما : نعمل إيه ؟ نصلى ؟
طارق : آه
كتلة : إنت إيه اللى جرالك يا طارق .... هى العَلْقَة أثرت على عقليتك و لاَّ إيه
طارق : ليه يا عم و أنت شايفنى وقفت على دماغى ؟ دا أنا بقولك نروح نصلى الظهر
هيما : يا بنى اقعد ربنا يهديك
طارق :ما هو عشان ربنا يهدينى لازم اروح أصلى
كتلة : تصدق حازعل منك كده يا ( طارق )
طارق : ليه يا عم العبيط انت كمان ؟ كل ده عشان بقول لكم تعالوا نصلى ؟
كتلة : انت اتغيرت خالص يا طارق ... خالك باين لعب فى دماغك
طارق : مش عاوز رغى ... حتيجو و لاَّ أروح أنا
هيما : معلش مش حاقدر آجى
طارق : ليه يا خفيف ؟
هيما : ( متظرفاً ) أصل أنا عندى عذر ... ها ها ها ها
فينهق ( كتلة) ، أقصد يضحك بملء فمه و يضرب بكفه كف (هيما)
طارق : مش عاوزين تبطلوا تريقة ؟... طيب ماشى
و يولى طارق وجهه شطر المسجد المجاور فيجرى ورائه ( كتلة )
كتلة : استنى يا روقة ... يا عم متقفش كده ... احنا بنضحك معاك
طارق : حتيجى معايا طيب ؟
كتلة : مش حينفع
طارق : ليه ؟
كتلة : اصل كمان عندى عذر ... ها ها ها ها ها
و يرتفع صوت النهيق ، حتى يجلب إليهم أنظار رواد المقهى ، و يغضب طارق ثانية و يلتفت لينصرف فيمسك به كتلة
كتلة : يا عم استنى ... انت مالك قافش كده ؟...
طارق : حتيجى و لا لأ ...؟ متعطلنيش
كتلة : أصل أنا ما صليتش الصبح
طارق : معلش ... تعالى صلى الصبح و الظهر
كتلة : أصلى مش متوضى
طارق : فيه حمام هناك تعالى اتوضى
كتلة : أصل البنطلون ضيق قوى ، و بعدين أنا لابس الشراب من أسبوع ، لو قلعته فى الجامع الناس حتموت ... ها ها ها ها
طارق : طيب براحتك
يهرع إليهما (هيما ) فيتوجه إلى (كتلة) بالكلام
هيما : إيه يا عم انت كمان ... هو لعب فى دماغك إنت راخر ؟
طارق : لأ متخافش دماغه زي دماغك بالضبط .... جزمة قديمة
ثم ينصرف باتجاه المسجد ، فيناديه (هيما) و يجرى إليه
هيما : طارق ... استنى
يقف (طارق) ينتظره بفروغ صبر
طارق : عاوز إيه يا حلو ؟
يمد (هيما) يده و يمسح بها كتف (طارق) و يسمح بها وجهه و صدره
هيما : ( باستظراف ) بركاتك يا مولانا ... ها ها ها ها
طارق : (بقرف) غتت
يعود (كتلة) و (هيما) إلى المنضده الخاصة بهما ، و يذهب (طارق) إلى المسجد ، و هو يشعر بأحاسيس مختلفة
فهو مسرور لأنه لم ينصع لكلام زملائه ، و يشعر أنه رجل ، لأنه ليس لأحد سلطان عليه ، و قد كان حتى الأمس فقط عديم الشخصية منقاد لكل من يسوقه ، و كان يتمنى لو يراه خاله الآن و هو ذاهب إلى المسجد
ثم هو يشعر بالارتباك ، فجو المساجد غريب عليه ، فهو فى الكافى شوب أو فى السينما أو فى الجامعة يتصرف بحيوية و انطلاق أما فى المسجد فهناك رهبة تسرى فى أوصاله و تشعره أن الأمر جد لا هزل .
برغم ذلك كان يشعر بارتياح شديد ، و بأنه يخطو خطوات محترمة لأول مرة فى حياته
خلع حذاءه و دخل إلى الميضأة ووضع الحذاء خلفه حتى يتوضأ ، ثمانتهى من الوضوء و أراد أن يمسح على الشراب كما علمه خاله و لكنه تذكر أنه لم يكن متوضئاً حين لبسه فخلعه و استدار ليضعه فى الحذاء ..... و لكن أين الحذاء
طارق : يا نهار أزرق ... الجزمة فين ؟ دى بربعميت جنيه .... الشغل ... حاروح أقابل الراجل حافى ... الله يخرب بيتك يا ( هيما)
************************************************** *****************
طيب و (هيما) ذنبه إيه بس ما هو نصحك و قال لك متصليش انت اللى مسمعتش الكلام
يا ترى طارق حيعمل إيه ؟
حنشوف في الحلقة الجاية





قالو منين البلد .. انا قلت مصراوي ..
فيها الوداد والسند .. ان كنت لها ناوي ..
يا أهل السماحه يا واحه .. لكل ضيف غاوي ..
وكفايه منها إمام الامه شعراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AMIRA
...::| عضو ذهبي |::...
...::| عضو ذهبي |::...
avatar

الجنس : انثى
أنــــا :
المتصفح المفضل :
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 18/04/2009
عدد الرسائل : 4113

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الأربعاء أغسطس 05, 2009 7:58 pm

ياترى هيعمل ايــــــــــــه
انا بقول هيكمل صلاه
ان شاء الله
جميل جدااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sherooo
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى


الجنس : ذكر
المتصفح المفضل :
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2007
عدد الرسائل : 3151

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الأربعاء أغسطس 05, 2009 10:14 pm

الله يكون فى عونه

ههههههههههههههههه

بكرة نعرف عمل ايه

شكرا اميرة لمرورك وردك




قالو منين البلد .. انا قلت مصراوي ..
فيها الوداد والسند .. ان كنت لها ناوي ..
يا أهل السماحه يا واحه .. لكل ضيف غاوي ..
وكفايه منها إمام الامه شعراوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
togy
...::| عضو ماسي |::...
...::| عضو ماسي |::...
avatar

الجنس : انثى
أنــــا :
المتصفح المفضل :
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 15/03/2009
عدد الرسائل : 6403

مُساهمةموضوع: رد: يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة   الأربعاء أغسطس 05, 2009 11:28 pm

يا نهار ازرق
يا تري يا طارق هتعمل ايه
جميييييييييييل جدااااااااااااااااااااااااا
يااااااا شيرووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوميات شاب روش طحن - حلقات متجددة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
a7lashella :: المنتديات الأدبية :: منتدى القصص والروائع-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» 01200561116مصنع يونيفورم فنادق,امن,مستشفيات,مطاعمUniforms Company in Egypt
أمس في 3:27 pm من طرف jakleen

» شركة يونيفورم   3Aلتصنيع وتوريد ارواب وقبعات وأوشحة وملابس التخرج بمصر بمدينة 6 اكتوبر
أمس في 2:54 pm من طرف ناناجمس

» 3Aلتصنيع ملابس التخرجGraduationللجامعات والمدارس(ارواب التخرج_الأوشحة_الكابات)
أمس في 2:16 pm من طرف jakleen

» 3Aلتصنيع ملابس التخرجGraduationللجامعات والمدارس(ارواب التخرج_الأوشحة_الكابات)
أمس في 2:14 pm من طرف jakleen

» يونيفورم ununiform ينيفورم 3m لجميع انواع الزى الرسمى (زى موحد ) 01200561116
أمس في 1:21 pm من طرف ناناجمس

» يونيفورم ununiform 3A–الملابس الموحدة للمستشفيات,الفنادق,المصانع,الشركات,المدارس,الجامعات,شركات الامن والحراسة
السبت سبتمبر 23, 2017 3:34 pm من طرف ناناجمس

» محلات بيع ارواب و قبعات واوشحه التخرجGraduationفي مصر01003358542 – 01200561116
السبت سبتمبر 23, 2017 2:46 pm من طرف jakleen

» 01003358542شركة يونيفورم3Aلتصنيع وتوريد الزي الموحدuniformلجميع المجالات بأقسامها
السبت سبتمبر 23, 2017 1:20 pm من طرف jakleen

» افضل شركة يونيفورم ( 3A ) اكبر شركة فى مصر لجميع انواع اليونيفورم 01200561116
الخميس سبتمبر 21, 2017 4:11 pm من طرف ناناجمس

» صور ارواب التخرج وملابس الحفلات وجميع الموديلات –ارواب للدكتوراة وارواب للماجيستير بأسعار منافسة 01200561116
الأربعاء سبتمبر 20, 2017 2:48 pm من طرف ناناجمس

» يونيفورم ununiform ينيفورم 3m لجميع انواع الزى الرسمى (زى موحد ) 01200561116
الأربعاء سبتمبر 20, 2017 12:37 pm من طرف ناناجمس

» شركات 3A لتصنيع اليونيفورم بكافة التخصصات بالفنادق والمصانع وشركات الامن والمستشفيات
الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 3:47 pm من طرف ناناجمس

» (3A)لجميع انواعuniformاليونيفورم01200561116–0233354889–Uniforms Company in Egypt
الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 3:26 pm من طرف jakleen

» سعر روب التخرجGraduatioو الكابات والاوشحة01200561116–0233354889
الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 2:00 pm من طرف jakleen

» شركة 3A لتوريد الزي المدرسي وارواب التخرج واليونيفورم لاي دولة باسعار
الإثنين سبتمبر 18, 2017 2:39 pm من طرف ناناجمس

» ثوب التخرج للجامعات و المدارس01003358542 – 01200561116(ارواب_قبعات_اوشحة)
الإثنين سبتمبر 18, 2017 2:39 pm من طرف jakleen

» أفضل شركات اليونيفورم ununiform 3A فى مصر - اليونيفورم الفنادق- يونيفورم المستشفيات – يوينيفورم المصانع – شركات الامن والنظافة
الإثنين سبتمبر 18, 2017 1:16 pm من طرف ناناجمس

» افضل شركة يونيفورم(3A) لجميع انواع اليونيفورم_شركات يونيفورم بمصر01200561116
الإثنين سبتمبر 18, 2017 1:10 pm من طرف jakleen

» شركة3Aنصنع جميع انواع اليونيفورم_مستشفيات_أمن_مطاعم_فنادق_مصانع_مدارس_ارواب تخرج
الأحد سبتمبر 17, 2017 3:47 pm من طرف jakleen

» شركة 3A لتوريد الزي المدرسي وارواب التخرج واليونيفورم لاي دولة باسعار
الأحد سبتمبر 17, 2017 2:05 pm من طرف ناناجمس

الوقت الذى استغرقته بالموقع أحلــى شلة لكل الشلـــــة


الموضوعات المكتوبة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع 


Powered by © ahlamontada ® Version 3.8.6Copyright ©2000 - 2014,
Jelsoft Enterprises Ltd.Search Engine Friendly URLs by © phpBB2 3.5.1
©2014,a7lashella, Inc.