a7lashella

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجو منك أن تعرّف نفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه وسنسعد بذلك فى منتديات أحلى شلة .


نورتوا المنتدى
يسعدنا أن تنضم إلى أسرتنا بالتسجيل
للتسجيل فى مـنـتـديــات أحلى شلة
و إذا كنت مسجل لدينا لا تبخل علينا بالدخول



 
الرئيسيةHomeالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 !مين قال ان اللي فات مات؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3
كاتب الموضوعرسالة
DEMO30
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
avatar

الجنس : ذكر
أنــــا :
مزاجى :
المتصفح المفضل :
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 27/02/2009
عدد الرسائل : 6878

مُساهمةموضوع: !مين قال ان اللي فات مات؟   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 7:32 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :



السلام عليكم

فى البداية


انا قريت القصة دية وبصراحة حلوووة اوي
وشكلها رومانسي جداااا
وجبتهالكووو وجيت



الحلقة الاولى


دخلت الام الغرفة وقالتت لابنتها في هدوء.

الام: ندى ,يلا روحي اعملي قهوة لباباكي, واسأليهم لو عايزين عصير.

قامت ندى من على مكتبها في تأفف, وهي تقول.


ندى: يووووه ياماما, متخلي نسمة هي الي تعملها, انتي مش شايفاني بذاكر.

الام: بطلي دلع , دلوقتي بقيتي بتذاكري؟, وخلى نسمة الي تطلع! , وبعدين نسمة مبتعرفش تعمل قهوة.

ندى: حاضر خلاص, هقوم اهه, هو مين برة اصلا؟.

الام: محدش غريب يعني, دي هالة اختك وهايدى وشادى

ندى: شادي مين؟.

الام: شادي الي ساكن في البرج الاحمر الي قدامنا, مش عارفاه؟ .

ندى: اه ,اه فاكراه , الواد الغلس القصير دا, الي كان بيغلس عليا واحنا صغيرين ,دا كان شعره طويل وكنت دايما اشده منه,ايه دا هو بقى في تالتة ثانوي امتى؟, هو قد هالة؟.

الام: ايوة, قدها .

ندى: وايه الي جايبة النهاردة؟.

الام: ماهو كمان مقدم على اختبار القدرات بتاع عمارة, فجاي لباباكي يفهمه بالمرة مع هالة وهايدي.

ندى: الواد انا فاكراه ,دا كان رذل رذالة يا ماما واحنا صغيرين, مع اني اصغر منه بسنتين بس كنت اطول منه , وكنت دايما بضربه.

الام: انتي هتقفي ترغي عشان تضيعي الوقت, اتفضلي يلا, روحي اعملي القهوة, وطلعيلهم عصير, وبعد كدة, هاتيلي انا كمان عصير واسألي نسمة لو عايزة.

ندى: يووووه, حاضر, ماهي نسمة دي الاعدادية بتاعتها هتيجي فوق دماغي, منا في اولى ثانوي برضة وعندي اربعتاشر مادة.

الام: طب اعملي الي قلتلك عليه بسرعة, وانتي تلحقي تذاكري الاربعتاشر مادة يا لمضة.

ندى: حاضر.

وتوجهت الى المطبخ على مضض, وجهزت القهوة, وهي تدندن, ووضعتها على صينية واتجهت بها حيث ابوها.


ندى: بابا , القهوة.

الاب: شكرا يا نيدو.

اخذ والدها القهوة من يديها , بينما التفتت هي تسأل.

ندى: حد عايز عصير؟.

نظرت اليها اختها .


هالة: انا عايزة, وهاتي لهايدي كمان, عايز يا شادي؟.

التفتت ندى تنظر لشادي لاول مرة,
واندهشت, انه لم يعد الطفل القصير الذي اعتادت ان تضربه, لقد رأت شابا
طويلا بشدة, يرتدي نظارة طبية, ذو وجه وسيم اسمر, فتعجبت, وقالت دون ان تفكر.

ندى: ايه دااااا, انت طولت اوي كده ليه, دانت كنت ازعة, وشعرك...

قال الاب ينهرها.


الاب: ايه يا ندى الكلام دا؟, مش تفكري في الكلام قبل ماتقوليه.

ندى: اصله يا بابا انا مشفتوش من واحنا صغيرين, كان قصير وشعره منكوش و....

قاطعها الاب للمرة الثانية ,بينما شعر شادي بالحرج من الوصف حين انخرطتا هالة وهايدي في الضحك.


الاب: فيه بنت رقيقة تتكلم زي الدبش كده, جيبيلهم عصير يلا وتعالي, وبطلي تلبيخ.

فشعرت هي بالحرج هذه المرة, وذهبت لتفعل مثلما قال لها ابوها في سرعة ثم عادت لامها .


ندى: ماما , ماما انتي شفتي شادي؟؟.

الام: ايوة يا حبيبتي.

ندى: دا بقى شكل تاني خالص يا ماما, دا طول اوي ولبس نضارة.

الام: مانتي عندك حق, مشفتيهوش من زمان, والله مااعرف كان مختفي فين كل دا.

ندى: بس انا لبخت الدنيا ,واتريأت عليه قدامهم.

الام: انتي على طول لسانك فالت, لما يخلصوا ابقى اطلعي اعتذريله.

صمتت قليلا تفكر ثم قالت.


ندى: هو اكيد علمي رياضة ,ولا ايه؟, هيكون بياخد قدرات عمارة ليه يعني؟.

الام: معرفش انا بقى, انتي مش هتعدي تذاكري ولا ايه؟, وبعدين فين العصير بتاعي.

ندى: اه صحيح نسيت.

وانطلقت تحضره في سرعة ,وهي تفكر في شكل شادي الذي تغير تماما منذ الصغر.


انتظرت ندى بصبر انتهاء والدها من الحديث مع اختها وهايدي وشادي, ودخوله غرفته لتهرع للخارج, موقفة شادي وهو في طريقه الي الباب.


ندى: شادي.

التفت ينظر اليها في دهشة, بينما نظرت هي لاعلى لتنظر لوجهه, الذي علته امارات التساؤل.


شادي: ايوة , فيه حاجة؟.

ندى: انا.... سوري,...سوري لو كنت ضايقتك ولا حاجة.

نظر اليها ببرود.


شادي: ضايقتيني في ايه؟.

ارتبكت ندى لبروده , وشعرت هي بالاحراج.


ندى: يعني لما قلت انك كنت ...قصير وشعرك طويل.

قال ببرود وهو ينظر الى اختها وصديقتها, اللتان تتابعان الحديث في شغف.


شادي: طب منا كنت قصير وشعري طويل , ايه يعني؟.

نظرت اليه بدهشة, ثم بضيق.


ندى:يعني ان انا قلت كده.

شادي: اصلا انا مكنتش قصير انتي الي كنتي طويلة زيادة وانتي صغيرة, وكنتي مستقوية نفسك, عشان طولك.

شعرت بالغضب, فقالت في انفعال.


ندى: تصدق انت بارد, وانا غلطانة اني جيت اتأسفلك اصلا, انت فعلا كنت قصير ومنكوش, ومش كده وبس, كنت غلس وكنت دايما بضربك,هه بقى.

وضربت بقدمها في الارض بطفولية, ثم اندفعت للداخل, بينما ازداد هو احراجا امام الفتاتين.


ندى: بس يا هالة متكلمنيش عنه, دا قليل الزوق, وغبي.

ضحكت هالة وهي تقول.


هالة: مش انتي الي هزأتيه الاول, واتريأتي عليه ولا لأ؟.

ندى: انا مقلتش حاجة غلط, هو كان غلس, ولسه غلس زي ماهو, هو عشان بقى نخلة خلاص, نسي شكله زمان, انا فاكرة اننا عندنا صور ليه وهو حاطط صباعه في مناخيره كمان.

انخرطت هالة في الضحك وهي تقول.


هالة: بس متقوليش الكلام دا ادام هايدي لحسن معجبة بيه, وشكلهم هيظبطو كده.

ندى: يتحرقو هما الاتنين, اهي هي رخمة زيه بالظبط, وهو وحش واسمر وبنضارة.

هالة: حرام عليكي, دا وشه امور, انتي مخدتيش بالك ولا ايه.

ندى: وانا اخد بالي ليه, مانتي عارفة اني بحب الصبيان البيض الي عنيهم ملونة.

وصمتتا قليلا ثم قالت هالة بشغف.


هالة: بس هي صحيح فين الصورة دي اوريهالها.

ضحكت ندى وهي تقوم.


ندى: قومي قومي, ندور في البوم الصور.


****************************************

والحلقة الجاية قريبا جدا جدا

يعنى بعد لما ارجع من الجامعة

هههه :lol: هههه

اوكى




عدل سابقا من قبل DEMO30 في الخميس ديسمبر 03, 2009 5:42 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
DEMO30
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
avatar

الجنس : ذكر
أنــــا :
مزاجى :
المتصفح المفضل :
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 27/02/2009
عدد الرسائل : 6878

مُساهمةموضوع: رد: !مين قال ان اللي فات مات؟   الجمعة يناير 01, 2010 12:27 am


الحلقه السادسه
قال نسمة لندى وهما تسيران في الجامعة سويا.
نسمة: على فكرة فيه واحدة قاعدة تبصلك من ساعة ماوقفنا, شوفي كده يمكن تعرفيها.
التفتت ندى تنظر صوب الفتاة التي كادت تأكلها بعنينها, وقالت في دهشة.
ندى: يااااه, دي غادة الي كانت صاحبة المصري, ايه الي جابها هنا.
نسمة: انتي مش قلتي انها محولة من السنة الي فاتت, انا باين شفتها في الجامعة قبل كدة.
ندى: اروح اسلم عليها ولا ايه؟.
نسمة: متتعبيش نفسك هي جاية.
اقبلت الفتاة عليهما وقالت في ابتسامة لاذعة.
غادة: ندى , ازيك, هاي.
ندى: ازيك يا غادة اخبارك ايه؟.
غادة: ايه دا انتي حولتي معانا هنا؟.
ندى: اه الحمد لله, سبت المنيا.
غادة: مممم, يعني هنشوفك كتير.
قالت الكلمة وكأن مضمونها " يادي النيلة".
ندى: اه ان شاء, الله اخبارك ايه؟.
غادة: دا علي جاي بعد شوية, هبقى اسلملك عليه.
اندهشت ندى من الكلام, وقالت بدهشة حقيقية لم تخفها.
غادة: علي جاي؟؟.
غادة: ايوة , اصله اشتغل هنا انتي متعرفيش ولا ايه؟, انتو مبتتكلموش؟,
اصله خلاص اشتغل وهيستقر هنا شوية, اصل احنا رجعنا لبعض انتي متعرفيش.
قالت الفتاة كل هذا الحديث وكأنها تغيظ به ندى, وليس مجرد سرد للمعلومات.
ندى: لا معرفش, امتى الكلام دا.
غادة: من الصيف.
ندى: طب كويس, انا فرحتلكو.
عادت الفتاة تقول بنفس الطريقة المستفذة.
غادة: طيب يا ندى , ابقى اشوفك بقى, باي.
ندى: باي.
قالت نسمة بعد انصراف غادة.
نسمة: ايه البت الرخمة دي.
ندى: دي؟؟, دي صاحبة المصري يا ستي, الباشا رجعلها, بعد ماكانت دوخته و طلعت عينه, معندوش شخصية.
نسمة: شوف مين الي بيتكلم.
ندى: لا لو سمحتي , فرق كبير اوي بيني انا وشادي وبينهم.
نسمة: ايوة ,ان علي الي هيموت عليها وانتي الي هتموتي على شادي.
ندى: لا, انا وشادي بنحب بعض وان شاء الله ربنا يكرمه وفي نص السنة نتخطب, بس دول معرفش ايه حكايتهم.
نسمة: وهو قاعد هنا عشانها بقى؟.
ندى: معرفش.
نسمة: كشرتي ليه؟.
ندى: متضايقة , كده انا هرجع اشوف المصري تاني, ودا هيعمل مشاكل مع شادي وانا كنت ماصدقت.
نسمة: يادي شادي ويادي المشاكل ويادي القرف تاي بقيتي فيه دا بقى, انا زهقتلك.
********************
ندى: الو؟؟.
علي: ايوة, الناس الواطية, الي مبتعزمش حد على خطوبة اختها, ومطنشين ع الاخر وبيغيرو نمر موبايلاتهم.
صاحت بمزيج من السعادة والقلق.
ندى: علي المصري.
علي: ايوة يا ندلة , يا واطية , يابق... مش عارف اقلك ايه تاني خلصت فيكي الشتايم.
ندى: والله يا مصري....
قاطعها مهللا.
علي: والله يا مصري....ايوة...احلفى , هتقولي ايه؟, والله ايه؟.
ندى: ايه؟, انت مالك داخل تهليل ليه من االصبح, ايوة نعم, غيرت نمرتي,
مالك, مانت كنت قافل موبايلاتك, وبعدين انا برضة الي نقلت هنا ومعرفتش حد,
...بقى اعرف من غادة انك بتشتغل هنا , مين فينا الواطي.
علي: غادة؟؟, وانتي شفتي غادة فين؟.
ندى: في الجامعة ياتحفة.
علي: اه صحيح.
ندى: امال انت جبتني منين؟.
علي: من مروة.
ندى: ماشي يا معلم, ولا يهمك, انت اخبارك ايه؟.
على: واحشاااني اخر حاجة, هتكوني امتى في الجامعة يوم الاربع.
ارتبكت ندى للحظات.
ندى: الاربع ؟,....ليه؟.
علي: عشان ابعتلك فاكس,...عشان اجيلك طبعا يا بنتي.
ندى: تجيلي؟.
علي: مالك ياحجة اتخضيتي كدة ليه؟, مش عايزة تشوفيني بلاش.
ندى: لا عيب يا مصري متقلش كده.
على: طيب , اشوفك الاربع الساعة اتنين, هبقى اكلمك, اوكاي, يلا بقى امشي عشان عندي شغل مش فاضيلك انا, سلام.
ارتبكت ندى اكثر لسرعة حديثه ,وانهائه المكالمة بهذا الشكل,فقالت بعد ان اغلق.
ندى:..........سلام.
وضعت ندى السماعة , وهي مكتئبة , لقد فرحت لاتصال علي, ولكنها تذكرت انه
لا يعرف شيئا عن رجوعها لشادي, ولا احد يعرف سوى اية, وشادي اذا علم انها
كلمته ستنهد الدنيا فوق رأسها , ماذا ستفعل.
*********************
نهر اسلام نسمة للمرة الثالثة وهو يقود السيارة , بينما هي تخرج يدها تشير لطفل في الخارج.
اسلام: انتي يابنتي ايه؟, مبتسمعيش الكلام, بطلي تعملي باي للعيال الصغيرة, انتي مش راكبة طفطف, دخلي اديكي دي جوة.
نسمة: بس دا يا اسلام كميلة خالص انت مشفتوش, دا عسل.
اسلام: يابنتي ايه اختك دي الي فاضحانا دي, مركبين عيلة صغيرة معانا.
هالة: اتلمي يا نسمة.
نسمة: مالكيش دعوة انتي, متدخليش بيني وبين اسلام.
هالة: يعني اطلع منها انا بقى؟؟ , ماشاء الله عليكو.
غمز اسلام لنسمة بعينه من خلال مرآة السيارة وقال مبتسما.
اسلام: انتي بتغيري من نسمة يا هالة ولا ايه؟.
عقدت هالة حاجبيها في استنكار.
هالة: انا اغير؟, ليه يعني.
اسلام: واخدة بالك يا نوني, اختك بتحبني ومش عايزة تقول.
صاحت هالة باستنكار.
هالة: اسلام.
اسلام: ايه يابنتي انتي انا بقول ايه يعني,بقول بتحبيني, هو انتي جايباني من الشارع, دانا خطيبك يا لولو.
هالة: اسلام.
اسلام: انتي خايفة عليها تتكسف؟, دي مش قاصر على فكرة عدت ال18, انتي مش عدتيهم خلاص يا نسمة؟.
قالت نسمة في مزاح, وهي تترجل من السيارة خلفهما.
نسمة: اصل هالة وش كسوف.
نظرت اليها هالة في استنكار لتصمت.
هالة: انتو ايه؟, بتغنو وتردو على بعض, اروح انا بقى وتتعشو لوحدكو.
سارت نسمة بينهما , وهي تقول.
نسمة: بصراحة اه, انا اصلا بطفش فيكي من الاول.
قال اسلام ضاحكا.
اسلام: ماشي يا واقعة , بس انا مش هتعشى الا مع خطيبتي.
توقفت نسمة عن السير وهي تقول.
نسمة: كده بتبيعني اوام؟, يعني انا غلطانة اني نزلت معاكو؟, كنت اخلي بابا يجي معاكو يعني؟.
والتفتت تقول.
نسمة: ماشي يا ست هالة, .....
وصمتت حين لمحت هالة متجمدة التعابير امام فتاة تعبر من امامها, وذعرت حين رأت الفتاة هالة , وقالت بدهشة.
ساندي: هالة؟.
واشرق وجهها وهي تترك الشاب الذي معها وتقبل على هالة التي تجمدت لتقبلها.
ساندي: هالة وحشتيني اوي, اخبارك ايه؟.
وعانقتها بشدة, فقالت هالة بصوت شاحب.
هالة: ازيك؟.
ساندي: يااه ياهالة, انا مشفتكيش من زمان.
قالت هالة بصوت مبحوح.
هالة: ...من ساعة الحادثة.
انعقد حاجبا اسلام في دهشة وهو يهمس في اذن نسمة.
اسلام: مين دي؟.
لم تجبه نسمة.
ساندي: اخبارك ايه؟, ايه دا انتي اتخطبتي؟.
هزت هالة رأسها في تجمد, فابتعدت عنها الفتاة في رفق, وهي تقول في شحوب هي
الاخرى, ملقية بعينها لتنظر الى اسلام, الواقف في اندهاش تام.
ساندي: كانت فرصة حلوة اوي يا هالة, ربنا يهنيكي.
وانصرفت في حزن غريب, فقال اسلام.
اسلام: انا مش فاهم حاجة, مين دي يا هالة؟.
قالت هالة وهي كالنائمة.
هالة: دي ساندي مجدي, ...اخت عمرو مجدي.
*******************
وقفت ندى مع علي وهي تتمزق مابين الشعور بالسعادة لمرآه وبين القلق الذي يعتريها من رؤيا شادي لها معه.
علي: دي واطية مش عايزة تحول, مادام قاعدة مع رامي خلاص تولع الدنيا.
ندى: ليه كده بس, خليها قاعدة معاه, ماهو كل واحد بيروح يعد في البلد الي بيحبه فيه.
علي: قصدك ايه؟.
ندى: الناس الي سابت اسكندرية وجت تعد جمب غادة.
نظر اليها علي نظرة غامضة.
علي: غادة؟.
ندى: ايوة غادة.
علي: هي غادة فهمتك ايه بالظبط؟.
ندى: ليه وهو انا غبية, انا فهمت من نفسي.
علي: انتي فاهمة اني انا وغادة رجعنا لبعض؟.
قالت في دهشة.
ندى: امال انتو مرجعتوش؟.
ابتسم علي وهو يشيح بعينيه عنها, فدارت هي حوله تلاحق عينيه.
ندى: لا والله لا انت قايل, انتو مرجعتوش؟.
اشار برأسه نفيا, فقالت مقلدة صوت غادة.
ندى: امال دي وقفت تتنفخ عليا و"اه من الصيف الي فات" وحسستني انها خلاص اتجوزتك.
ابتسم علي, فقالت هي.
ندى: انت مرجعتلهاش ليه؟, انت مش كنت بتحبها؟.
نظر اليها في هدوء ثم قال وهو يهز رأسه نفيا.
علي: لا, بحب واحدة تانية.
شعرت بالقشعريرة من لهجته, وندمت لسؤالها هذا السؤال بالذات, فقالت مغيرة دفة الحديث.
ندى: انت...انت بتشتغل فين؟.
علي: في مستشفى القوات المسلحة.
قالت بسعادة حقيقية.
ندى: بجد يا علي انا فرحنالك اوي انك اشتغلت هنا, وبعدين رجعت لغادة مرجعتش, اوعى تخلي حاجة تضيعلك مستقبلك.
ابتسم وقال بهدوء.
علي: وانتي اخبارك ايه؟.
ندى: كله تمام.
علي: شادي محاولش يرجعلك؟.
ارتبكت.
ندى:....شادي؟......, ابدا.
علي: احسن يا بنتي انتي تستاهلي احسن منه, دا ميستاهلش لحظة تفكير واحدة
منك, الي ميقدركيش بالشكل دا ويعرف ان في ايده نعمة, يبقى ميستاهلكيش
ابدا,...فوقي لنفسك بقى, وبكرة تلاقي الي يحبك ويقدرك اكتر منه, انا فرحان
اوي يا ندى اني هرجع اشوفك كتير تاني.
قال الكلام الاخير بصوت هاديء واثق, فشعرت ندى بالذعر من مشاعرها التي
اضطربت, لقد تغير علي كثيرا, صار اكثر ثقة وهدوء, ويبدو انه لم يتجاوز
رفضها له بعد, فقالت في رأسها.
" اه لو تعرف اني رجعت لشادي, هنزل من نظرك اوييييي"







عدل سابقا من قبل DEMO30 في الجمعة يناير 01, 2010 12:47 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DEMO30
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
avatar

الجنس : ذكر
أنــــا :
مزاجى :
المتصفح المفضل :
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 27/02/2009
عدد الرسائل : 6878

مُساهمةموضوع: رد: !مين قال ان اللي فات مات؟   الجمعة يناير 01, 2010 12:30 am


الحلقة السابعه من الفصل الخامس
شهقت نسمة في دهشة وهي تضيء نور الغرفة, لتجد هالة جالسة في هدوء في احد الاركان ممسكة بهاتفها في صمت.
نسمة: بسم الله الرحمن الرحيم, انتي قاعدة كده ليه؟, خضتيني.
هالة: .....
نسمة: ايه ياهالة ماسكة موبايلك ليه؟.
هالة: اسلام يا نسمة , مش عاجبني من يوم ماكنا برة سوا.
جلست نسمة بجانبها وهي تقول.
نسمة: ليه يا بنتي, ماهو جالنا بعدها, وكان عادي جدا , ايه المشكلة؟.
هالة: لا مش عادي, انتو بس مخدتوش بالكو, اسلام بقى مفتعل كده وبيكلمني ع القد, ومش مستريح ولا مريحني.
نسمة: طب تفتكري ليه كده؟.
هالة: ....من يوم ما شفنا ساندي.
نسمة: لا يا شيخة متقوليش كده حرام عليكي, اسلام اعقل من كده.
هالة: لا يا نسمة, انتي متعرفيش اسلام, انا قلت الموضوع بتاع عمرو دا ماتنسيش اصلا, وكان عندي حق, اسلام مش هو من ساعتها.
نسمة: طيب...طيب ماتصارحيه.
هالة: مينفعش, لو صارحته يبقى الموضوع بجد كان فيه حاجة, وانا لسه بفكر فيه, ولو استنيته ينطق انا هموت.
نسمة: والله لو مكانش متفاهم وهيتعبك بالشكل دا يبقى نصيب ربنا بقى يا هالة.
هالة: بس انا بحبه يا نسمة, بحبه بجد, مقدرش اسيبه.
صمتت نسمة في حيرة ثم قالت.
نسمة:....... بجد مش عارفة اقلك ايه.
******************
اية: يعني المصري ميعرفش انك رجعتي لشادي؟.
ندى: لا.
اية: ولا شادي يعرف ان بتكلمي المصري؟.
ندى: لا.
اية: يخرب بيت دماغك, انتي هتضيعي نفسك على فكرة.
ندى: معرفش بقى , اهو الي حصل, انا معرفش ايه الي خلاني مقلش لعلي اني رجعت لشادي, وخلاص معادش ينفع ارجع في كلامي دلوقتي.
اية: انتي بتلعبي بالنار, هيحصلك مصيبة على فكرة.
ندى: يباي, انتي ليه كده, بقلك محدش يعرف اني بكلم المصري الا انتي, حتى اخواتي, وهما مالهمش علاقة بشادي.
اية: يا بنتي انتي خلاص, كلها 3 شهور وشادي يجيب تقدير ويجي يخطبك, بتتغابي ليه قبل الموضوع ما يتم, عايزة تبوظي كل حاجة.
ندى: شوف مين الي بيقولي , يعني انتي اصلا مكنتيش طايقة شادي.
اية: مكنتش طايقاه عشان مكانش مبين انه ناوي جد معاكي, لكن هو دلوقتي قالك
انا جاي , واداكي وقت قصير, مش قادرة تصبري على نفسك, انتي فاكرة ان شادي
لو عرف هيسيبك تبقى صاحبة المصري لو اتخطبتو؟, ولا فكرك ان انتي والمصري
ممكن ترجعو اصحاب تاني اصلا, بقى بالله عليكي مش حاسة ان بينكو حساسية
اكتر من الاول.
ندى: لا بالعكس انا تقريبا نسيت الي كان حاصل.
اية: وايه ضمنك ان هو نسي؟, هو مش قالك انا مرجعتش لغادة, انا بحب واحدة
تانية؟, جابلك سيرة التانية دي من ساعتها؟, مش لو كنتو اصحاب بجد زي ما
بتقولو كان حكالك عليها, دا اذا ماكانتش انتي اصلا.
ندى: لااا انتي اكيد هبلة, انا مين يا اية, بقلك مبيكلمنيش في حاجة خالص.
اية: عيبك انك غبية, علي يا بنتي بيتعلم من اخطائه, عارف ان هو لما صارحك
اول مرة انتي بعدتي عنه, لو كلمك تاني هتضيعي منه بقى المرة دي على طول,
لو عايزك بجد , هيصبر عليكي, بس هيبقى كأنه صاحبك قدامك.
قالت ندى في غير تصديق.
ندى: لا اكيد محصلش دا, انتي هبلة, مينفعش اصلا.
اية: مينفعش ليه بقى ان شاء الله, محرم؟؟, اخوكي ؟, خالك؟, عمك؟.
ندى: بصي يا اية, انا فرحت لما المصري رجع يكلمني تاني من غير حساسيات,
فمتبوظيش عليا الدنيا, وبعدين انتي محموقة عشان بتحبي المصري اكتر من
شادي, مش بعيد تكوني بتقوليلي كده خايفة عليه هو مش عليا.
اية: انا قلتلك الي انا شايفاه وانتي افهميها زي ماتفهميها, بس انا بحذرك يا ندى, انتي هتضيعي نفسك.
ندى: لا ان شاء الله مفيش حاجة.
*****************
نظرت هايدي الى اسلام بخبث, قبل ان يلمحها تدخل الجيم بهدوء, فبادلته نظرة
مملوئة بالعداء, فلم يشح بعينيه عنها بعد ان رآها, وتجهم وجهه, لقد كانت
تسير مع ساندي, شعر بالغضب يملؤه, انه لم يهدأ له بال اصلا منذ ان رأى
الفتاة تعانق هالة, ورأى وجه هالة يتلون بالثلج بعد مقابلتها لها, انها لم
تنس عمرو, ولن تنساه, لم يمنعها حبه من نسيان الماضي, او بالاحرى لم يمنعه
هو حبها من نسيانه.
هايدي: هاي.
قال اسلام من بين اسنانه.
اسلام: اهلا.
هايدي: كويس انك موجود, اصل احنا كنا جايين نحجز, وقالولنا ان راندا عندها
كله كومبيليت فكنت عايزاك تكلمهالنا تحطنا معاها في اي مجموعة.
نظراليها مغتاظا من لهجاتها الخبيثة.
اسلام: طبعا يا هايدي, دا البيت بيتك, انتي واصحابك.
هايدي: اه صحيح, نسيت اعرفك, ساندي.
اسلام: ما احنا اتشرفنا قبل كده.
قالت ساندى بوجه كالورقة.
ساندي: انت خطيب هالة, مش كده.
اسلام: ايوة.
ساندي: اهلا.
واستدارت تدخل مكتب الاستعلام في سرعة تاركة هايدي مع اسلام واقفين بمدخل الجيم ,فقال اسلام لهايدي بسخرية.
اسلام: انتي مش كنتي الاسبوع الي فات بالحجاب؟, ايه الي حصل؟, ولا انتي بتلبسيه اتنين وخميس بس.
نظرت اليه هايدي بلا مبالاة وقالت.
هايدي: اخبار هالة ايه؟.
قال اسلام بعداء واضح.
اسلام: كويسة طول مانتي بعيد عنها.
قالت بعصبية.
هايدي: انت فاكر انك خلاص كده بقيت مع هالة؟, انا هالة بتاعتك دي اعرفها
اكتر من 10 سنين , ومحدش هيحبها زي ماكنت بحبها ولا حتى انت شخصيا, هي بس
الي اتغيرت وعايشة في الدور شوية وانت مصدقها.
هتف بها اسلام.
اسلام: بقلك ايه يا هايدي, انسي بقى هالة وطلعيها من دماغك, انتي كنتي
مرحلة وسخة في حياتها , واتقطعت الحمد لله, واديكي لقيتيلك واحدة تانية
تشتغليها, بس ابعدي عنها بقى انتي وعيلة مجدي كلها.
قالت هايدي مدافعة عن موقفها.
هايدي: انت لا هتقدر تاخد مكاني ولا مكان عمرو في حياتها, واديك شايف بنفسك.
قال اسلام متصنعا البرود.
اسلام: انتي للدرجة دي فاضية ومش لاقية حاجة تعمليها؟, فقاعدة تدوري على
حاجة تبوظي بيها حياة اصحابك القدام, روحي يا هايدي, روحي شوفيلك حاجة
تشغلك وابعدي عنا بقى وريحي دماغك.
نظرت اليه هايدي بغضب, ثم استدارت عنه محتقنة الوجة, بينما حافظ هو على
قناع البرود على وجهه وان كان قلبه يشتعل اشتعالا من الغيرة, لقد سمع قول
هايدي, وادرك جيدا انه لازال يحارب ذكرى عمرو في قلب هالة, وان كانت لا
تبدي هذا له, واكد الكلام مخاوفه, وشعر بالغضب يسيطر عليه, واستسلم تماما
لافكاره السوداء.
*******************
ندى: ايه ياشادي؟, قاعدة من الصبح بطلبك, مبتردش ليه؟.
شادي: نايم مقتول يا ندى على اخري, مش عارف انا ازاي نمت على المشروع بالمنظر دا, انا مطحون ع الاخر.
ندى: معلش يا حبيبي استحمل.
شادي: ماهو انا لازم اطلع الاول الترم دا ياندى, انشالله الترم دا بس,
عشان بابا يعمل الي قالي عليه وخلاص, منا مبقاش ماشي كويس بقالي اربع سنين
واجي افوت في السنة المهمة.
ندى: للدرجة دي بتحبني يا شادي يا حبيبي.
شادي: امال انا بعمل دا كله عشان مين.
ندى: ان بحبك اوي اوي اوي, انا مش عارفة حياتي من غيرك ممكن تبقى عاملة ازاي.
شادي: ان شاء الله مفيش ثانية جاية هتبقى من غيري اصلا, ولا انتي ناوية؟.
ندى: اخص عليك يا حبيبي متقلش كده.
شادي: انتي نازلة مع اية النهاردة؟.
ندى: ايوة يا حبيبي.
شادي: ندى, مابلاش تدخلي سينما.
ندى: ليه كده بس ياشادي, احنا مش كنا اتفقنا يا حبيبي, والله ما هنتأخر,
احنا هندخل بدري, وبعدين انت عارف احنا مش هنبقى بنات كتير, يعني شكلنا مش
هيبقى ملفت, ومروة جاية من اسكندرية مخصوص عشان تخرج معانا وعايزة تدخل
معانا الفيلم ,احنا متجمعناش من زمان, وصدفة ان اية والاء كمان هنا,عشان
خاطري ياشادي, عشان خاطري.
شادي: .........خلاص ياندى, بس متتأخريش, ولو عرفتي تحجزي كرسي فاضي جمبك احجزي , وخدي بالك من نفسك.
ندى: حاضر يا حبيبي.
شادي: وابقى كلميني اما توصلي, ولو معرفتيش تروحي كلميني اجي اخدك عشان النهاردة فيه ماتش, والله ماكنت عايزك تنزلي يوم الماتش دا.
ندى: خلاص بقى يا دودو.
شادي: خلاص يا ستي, خدي بالك من نفسك.
ندى: حاضر يا حبيبي.
********************
جلست ندى في السينما تراقب الفيلم في اهتمام بينما مروة تتحدث في الهاتف بصوت خفيض.
مروة: ايوة ايوة, لا طبعا محجزتلكش..... طيب استنانا برة....يعني ايه مش
هتعد كل دا مستني....طب اقطع تذكرة وادخل....طب يعني انت شفت الفيلم سيبني
اشوفه بقى.......يعني ايه...هتدخل....طيب ....مستنيينك.
همست ندى.
ندى: مين دا الي جاي؟.
مروة: دا المصري.
اختفى الدم من وجه ندى, وغصت بالفيشار الذي تأكله وسعلت مرتين قبل ان تقول فضربت ايه على ظهرها وهي تقول.
اية: مالك يا بنتي هتموتي كده ليه؟.
التفتت اليها تهمس بوجه محتقن هذه المرة.
ندى: علي جاي.
اية: بجد ؟, طب كويس.
ندى: كويس ايه انتي كمان, بقلك جاي يتفرج معانا على الفيلم, انا حالفة ايمانات الله لشادي ان مفيش معانا صبيان في الخروجة.
اية: طب ونعملك ايه يعني, ماهي مروة متعرفش ان فيه شادي , ولا الاء, ولا المصري نفسه, هتقوليلهم ميجيش ليه بقى.
ردت ندى بخوف.
ندى: معرفش.
اية: عادي يا بنتي, ماهي مش مشكلة, يعني هتعملي ايه يعني, يعني هو شادي
واقفلك برة, دا تلاقيه قاعد يتفرج على الماتش, ومش في دماغه انتي خالص.
ندى: ربنا يستر, انا قلقانة اوي ومش مستريحة يا اية.
اية: طب هششش بقى عشان علي داخل اهه.
اقترب منهم خيال علي في بطء, واتخذ مجلسه بجانب مروة, وسلم عليهن, ثم اكملوا مشاهدة الفيلم في صمت.
قال علي اثناء خروجهم من الفيلم وهو يقترب من ندى.
علي: انتي مكنتيش مركزة ليه في الفيلم يا ندى؟, كنتي سرحانة.
حاولت السير مبتعدة عنه في قلق وهي تقول.
ندى: اصل انا كده لما بركز.
عاد علي ليقترب منها قائلا بمزاح.
علي: دا على اساس اني مدخلتش معاكي سينما قبل كده وعارفك.
قالت مروة بلؤم.
مروة: وانت بقى كنت بتتفرج على الفيلم ولا على ندى؟.
شعرت ندى بالحنق لتعليق مروة.
ندى: اصله فاضي.
بينما خرج الجميع وتوقفوا امام باب الخروج , ليجدوا زحام .
علي: الله يخرب بيت الماتش على الزحمة.
اية: صحيح يابني انت مش ولد برضة وليك في الماتشات, ايه الي جابك.
علي: انا قلت كده كده هعرف النتيجة, وبعدين انا مفوتش سينما انتو متجمعين
فيها ابدا زي زمان, وهو فيه احلي من السينما وهي فاضية,.....كابتن هو مين
الي كسب؟.
صاح الشاب الذي سأله علي وهو يركض بسرعة مهللا.
الشاب: الاهلي طبعا يا ابو الكباتن... الكبير كبييييير.
اية: ييييييييه.
علي: ايه؟, احنا هنغلط في الاهلي؟.
اية: انت ليك عين تتكلم اصلا وانت متفرجتش ع الماتش.
بينما اخرجت ندى هاتفها المحمول الذي سمعته بصعوبة لتجيب, محاولة الاستماع رغم الصوت العالي لمشجعين الاهلي بجانبها.
ندى: الو....ايوة مين؟.
شادي: مين ايه يا بنتي انا شادي.
ندى: شادي؟,....الرقم مظهرش عندي , الشبكات داخلة في بعضها باين عشان الماتش.
شادي: انتي فين؟.
ندى: انا...انا قدام السينما.
شادي: مانا كمان قدام السينما, انا كنت بتفرج ع الماتش في الكافية جمبكو
قلت اعدي عليكي اروحك, لان مش هتعرفي تمشي من الزحمة,....انتي فين انا مش
شايفك,,....لا استني خلاص انا اهه شفتك...................ندى..........هو
المصري دا الي واقف جمبك؟.
وسقط قلب ندى في قدميها.








عدل سابقا من قبل DEMO30 في الجمعة يناير 01, 2010 12:47 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DEMO30
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
avatar

الجنس : ذكر
أنــــا :
مزاجى :
المتصفح المفضل :
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 27/02/2009
عدد الرسائل : 6878

مُساهمةموضوع: رد: !مين قال ان اللي فات مات؟   الجمعة يناير 01, 2010 12:31 am


الحلقة الثامنة من الفصل الخامس
نظرت ندى في حسرة الى شادي الذي
استدار دون ان ينطق بعد ان تسمر قليلا, ثم شرع في الانصراف, ولم تستطع حتى
النطق وهي لا تزال ممسكة بالهاتف على اذنها بعد اغلاقه الخط, وتجمدت
للحطات عاجزة عن التفكير والحركة, ثم تحررت اخيرا من جمودها لتركض صوب
المكان الذي كان فيه مخترقة الزحام حولها, لتختفي في لحظة من امام
اصدقائها.
اية: ايه يا بنتي انتي فيه ايه,.....ندى,.....يا ندى.
الاء: مالها دي جريت كده ليه زي المجنونة؟.
بينما قال علي في هدوء.
علي: هي قالت شادي وهي بتجري....ولا انا سمعت غلط؟.
بينما انطلقت ندى تركض محاولة اللحاق بخطوات شادي المسرعة حتى لحقت به.
ندى: شادي شادي....عشان خاطري تقف.
قال شادي باقتضاب عاقد الحاجبين كاظما للغيظ وهو يضغط على الكلمات.
شادي: ارجعي ياندى لاصحابك.
قالت برجاء تكاد تبكي.
ندى: لا يا شادي, بالله عليك تسمعني دا مفيش حاجة, دا هو جه صدفة والله العظيم صدفة.
توقف للحظة وصاح بها.
شادي: علي الي في اسكندرية جه صدفة في السينما الي انتي فيها, مختوم انا على قفايا, غوري من وشي يا ندى لحسن والله ماهسيطر على نفسي.
قالت برجاء شديد.
ندى: والله العظيم, والله العظيم ما كنت عارفة انه جاي, والله العظيم جاي صدفة, والله العظيم....
شادي: اخرسي بقى, انتي خنقتيني منك ومن غلطاتك الي مش باينلها اول من اخر,
كل مرة اقول هتتنيلي تتعدلي فيها ترجعي تستعبطيني تاني, وانا زي الاهبل كل
مرة بصدقك, بس انا ابقى عيل لو شفتي وشي تاني.
صاحت ندى وهي تبكي بالفعل.
ندى: لا يا شادي, اوعى تسيبني دانا اموت والله يا شادي, انا عمري ما كدبت
عليك من ساعة اخر مرة اتخانقنا, انا اصلا مقدرش اكدب عليك,انت مش مصدقني
ليه, انا والله العظيم ماكنت عارفة خالص انه جاي, فعلا كانت صدفة.
قال محاولا تمالك اعصابه امام رجائها.
شادي: طيب يا ندى امشي بس من وشي دلوقتي عشان انا عفاريت الدنيا كلها
بتتنطط قدام عنيا, فاشتري نفسك وابعدي عني بدل ما اقول او اعمل حاجة
تزعلك, امشي ياندى.
قالت ندى بعناد باك.
ندى: وانا بقى مش همشي.
شادي: خلاص يبقى همشي انا.
جزبته ندى من ذراعه توقفه , وهي تقول.
ندى: لا يا شادي اقف, واسمعني , انت ليه مش مصدقني.
عاد ليصيح.
شادي: عشان انا خلاص مبقتش عارف صدقك من كدبك.
ندى: انت متأكد ان انا بحبك.
شادي: والي بيحب حد بيخبي عليه يا استاذة ندى؟, ولا بيكدب عليه , ولا انتي
اخدتي على كده من كتر ما بعديلك, وانتي من يوم ما عرفتك مبطلتيش كدب يا
ندى.
صاحت ندى بصوت متقطع من شدة البكاء وهي ترجوه.
ندى: انا بكدب؟,انا بكدب؟, امتى كدبت عليك, الا هي مرة واحدة, وعاقبتني
عليها وذلتني كأني عمري ماعملتلك حاجة حلوة, انا المفروض تصدقني من غير ما
احلفلك, انا على اطول بسامحك وانت على طول ظالمني.
شادي: ايوااااااه ابدأي الافلام بتاعتك, وعيطي وهللي , انا مبقاش يدخل عليا الكلام دا خلاص.
ندى: انا بعيط وبهلل, انت ظالمني ومش عايز تسمعني حتى, وانا قاعدة بذل
نفسي ولسه بتحايل عليك , وانت بتننطط عليا عشان انت عارف اني بحبك.
شادي: بس يا ندى , انتي اخر واحدة تنطق عن الحب, عشان انتي لا تعرفيه ولا
حستيه, امشي يا ندى من قدامي, امشي لحسن انا قرفان منك امشي, او سبيني
امشي.
شعرت ندى بدموعها انهارا تنساب على عينيها, وهي لا تستطيع رد اهانات شادي لها, وعلى الرغم من كرامتها المجروحة قالت بألم.
ندى: يعني خلاص مش هتسمعني.
لم يجبها شادي بل تركها وانصرف كالاعصار, فشعرت هي بالذل والحزن يكادا يقتلانها.
*****************************
جلست نسمة بين اسلام وهالة في حرج, وهي تشعر بالتوتر السائد بينهما والصمت
الذي كان لا يقطعه الحديث الا نادرا, وشعرت بكل منهما عكر المزاج, دون
ابداء الاسباب, فقالت محاولة المزاح.
نسمة: وحدوووه.
قال الاثنان في جدية.
هالة-اسلام: لا اله الا الله.
نسمة: ايه ياجدعان احنا شوية كده ويطردونا عشان مخروسين, ماتتكلمو, بتبص
على ايه انت ياعم الحج, ايه ؟, كليبات؟, مش عيب وجمبك مزة زي القمر, بدل
ماتعد تعاكسها.
قال اسلام بدون مزاج.
اسلام: ودا اقصدك بقى ان المزة دي انتي؟.
نسمة: دا بغض النظر يعني عن اني احلى واحدة في الكافيه اصلا, بس فيه هالة برضة ماتكلمها مالكو ساكتين ليه, انتو مملين اوي النهاردة.
هالة: مالنا يا بنتي ماحنا كويسين اهه.
نسمة: لااا دانتو غلسين بجد, انا هطلع اعد مع اصحابي فوق, لما تيجو تروحو رنو عليا انزلكو, بس اوعو تضربو بعض لما اسيبكو.
هالة: انتي هبلة يا بنتي, ماحنا كويسين, انتي الي عايزة تروحي تعدي مع اصحابك ماتوجعيش دماغنا بقى.
قامت نسمة وقد شعرت بعصبية اختها وتوترها,وهي تقول.
نسمة: طيب طيب يا ستي, يعني افهم ان انتو بس مكسوفين مني, طيب هقوم عشان تحبو في بعض براحتكو.
وقامت تنصرف و في نيتها ان يختلي كلاهما ببعضهما البعض عسى ان يتصارحا,
فساد الصمت بعد انصرافها ايضا, وشعرت هالة بالضيق من صمت اسلام, انه متغير
تماما و لايبدي اي مشاعر من اي نوع,لا غضب ولا حب ولا اي شيء, فقط تلك
اللامبالاة التي صارت تخنقها.
وبعد استمرار الصمت حتى بعد انصراف نسمة, قررت هالة ان تتحدث بما يضيق صدرها, فقالت مباشرة باقتضاب لاسلام المتشاغل بمتابعة التلفاز.
هالة: عاجبك اوي؟.
التفتت اليها وقال بهدوء بارد.
اسلام: ايه يا حبيبتي؟.
هالة: ايه الي ايه يا حبيبتي, انت جاي عشان تتفرج على التليفزيون ولا ايه؟
, لو كان كده احنا برضة عندنا تليفزيون في البيت كان ممكن نكمل القعدة
هناك.
اسلام: فيه ايه ياهالة؟.
هتفت به بعصبية .
هالة: انت الي فيه ايه ؟, مالك كده بارد ومش مريحني.
اسلام: ايه يا هالة بارد دي, حاسبي على كلامك, خدي بالك انتي بتقولي ايه.
هالة: بقول ان انت مش طبيعي, مقلوب عليا وانا مش عارفة ليه؟, يعني لو بتعاقبني على حاجة ياريت تعرفني هي ايه.
قال بقلق في داخله وان لم يبده على ملامحه.
اسلام: ايه الي خلاكي تقولي كده؟.
هالة: تصرفاتك كلها بتقول كده, لو كنت ضايقتك في حاجة افتكر من حقي اعرفها.
اشاح بوجهه عنها وهو يشعر بالرغبة في مصارحتها ,وقال.
اسلام: مفيش حاجة يا هالة.
هالة: يعني هو الحل كده خلاص, تدور وشك وتسيبني اخبط دماغي في الحيط.
عاد يقول متظاهرا بالهدوء.
اسلام: يعني اعملك ايه يعني ياهالة؟.
هالة: قولي انت مالك, بقالك اسبوعين مش معايا خالص, معايا ومش معايا, لما انت متضايق من وجودي اوي كده بتعد معايا ليه.
اسلام: ايه الي يخليكي تقولي كده؟.
هالة: اسلام...بطل تلف وتدور, متخنقنيش لو سمحت, انا واحدة عصبية وانت بتتبارد عليا, ممكن تقولي مالك يا اما تروحني.
صمت اسلام ينازع نفسه ,وشعر بالرغبة في ان يخبرها كم يحبها وان مايقلقه
انها قد تكون لازالت عالقة بحب عمرو مجدي كما اكدت له هايدي, ثم قرر الا
يخبرها, وكيف عساه يخبرها بانها تحب شخصا اخر, وكل شيء حولها يدل على ذلك,
وشعر بانقباض في قلبه, انه يحبخا بشدة ,وارتجفتا شفتيه وهو ينظر اليها في
حب, ثم اختفت تلك اللمحة وحل محلها البرود الذي رسمه عليه, وقال.
اسلام: مفيش حاجة يا هالة.
صمتت هالة تنظر اليه بغيظ ووجهها يشتعل احمرارا من الغضب, ثم قالت.
هالة: يعني هو كده؟,...خلاص يا اسلام, روحني.
وقامت دون اي كلمة اضافية , متوجهة الى السيارة تاركة اياه في بحر من الاضطراب والالم.
**********************
قالت ندى بصوت متحشرج في التليفون.
ندى: الو.
علي: ايه يابنتي مشيتي كده , لا سلام وكلام ايه الي حصل؟.
قالت بضيق.
ندى: مفيش ياعلي.
علي: مفيش ايه دانتي معيطة جامد اهه, ايه الي حصل؟.
ندى:............
صمت علي للحظة قبل ان يقول بهدوء.
علي: شادي؟.
ندى: ..........
علي: انتو رجعتو لبعض من امتى؟.
سمع صوت نهنهاتها دليلا على معاودتها البكاء في صمت.
ندى: ومقلتليش ليه يا ندى؟,...... احنا مش اصحاب؟.
ندى: ........... مفيش حاجة يا مصري , خلاص , معادش فيه.
وفكرت "ارحمني مش كفاية انت انت السبب".
قال علي بنفس الهدوء الغريب الذي يتحدث به.
علي: على العموم يا ندى انا كنت فاكر اني صاحبك, واني قريب منك اكتر من
كده, بس مادام بتعتبريني غريب بالشكل دا, انا هضطر اسحب نفسي من حياتك
لغاية ما تعرفي انا ايه بالنسبة لك, لان شكلك لسه مش عارفة.
عادت ندى تبكي بقوة, والام يمزق قلبها.
ندى: علي, بالله عليك انا مش ناقصاك خالص.
علي: انا عارف يا ندى, بس كان لازم احط شوية نقط على الحروف قبل ما امشي, سلام ياندى.
صاحت.
ندى: باي.
واغلقت الهاتف والقت به على السرير في عنف, وهي تعاود البكاء, وتهتف.
ندى: هو انا ناقصاك انت كمان.
اعتدلت هالة عن سريرها ,وهي تقول بهدوء وبوجه شاحب.
هالة: ماخلاص بقى يا ندى, ماانتي الي غلطانة, وشادي عنده حق.
صرخت ندى وهي تدور في الغرفة.
ندى: لا ياهالة شادي هو الي بقى بيستهبل, انا معملتش حاجة, هو الي بقى
بيتللكلي , انا مش طايقاه انا بكرهه, مش عايزة ارجعله, انا ؟؟,انا يذلني
بالشكل دا؟؟, اجري وراه في الشارع واتحايل عليه , وهو ولا هو هنا.
قالت هالة وهي تتنهد محاولة اخفاء المها هي الشخصي.
هالة: انتي الي ذالة نفسك عليه من الاول .
ندى: بس مش هيحصل تاني ابدا, والله يا شادي بحق ماانت جارحلي كرامتي بالشكل دا انا مش عايزاك تاني ابدا.
دخلت نسمة من باب الغرفة في سرعة تقول.
نسمة: انتي يا مجنونة انتي يالي صوتك عالي, بابا لو خرج من الحمام هيسمعك, اسكتي.
ندى: الي يسمع يسمع انا خلاص مبقتش طايقة حد.
وخرجت من الغرفة طارقة الباب خلفها بعنف.
نسمة: البت دي خلااااص شادي مسحلها دماغها.
قالت هالة بهدوء.
هالة: ربنا يهديها.
فالتفتت نسمة الى وجهها الشاحب وقالت.
نسمة: مش هتقوليلي بقى ايه الي حصل .
هالة: والله يا نسمة ماحصل حاجة, هو مقاليش حاجة انا اتعصبت وسبته, خلاص اسلام بقى حاطط بيني وبينه سور, ومش ممكن هنعديه ابدا.
نسمة: لا اله الا الله, طب وايه الحل؟.
هالة: الحل وحش اوي يانسمة, وحش اوي.
نسمة: لا ان شاء الله مايكون هو دا الحل ابدا.
هالة: اسلام مش هيريح نفسه ابدا, وهيفضل بارد معايا كده معرفش لامتى, انا
قلبي واجعني اوي يا نسمة ومش قادرة افكر اصلا, وندى معصباني بالي هي قاعدة
تعمله دا.
نسمة: ندى اصلا مبقتش شايفة الا نفسها, ربنا يستر عليكي انتي يا هالة يا حبيبتي.







عدل سابقا من قبل DEMO30 في الجمعة يناير 01, 2010 12:46 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DEMO30
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
...::| فريـق الدعـم الفنـي |::...
avatar

الجنس : ذكر
أنــــا :
مزاجى :
المتصفح المفضل :
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 27/02/2009
عدد الرسائل : 6878

مُساهمةموضوع: رد: !مين قال ان اللي فات مات؟   الجمعة يناير 01, 2010 12:33 am


الحلقه التاسعه من الفصل الخامس
سامح: ولما انت بتحبها اوي كده وهتموت عليها, مبتكلمهاش ليه؟.
شادي: مينفعش بعد الي انا عملته دا كله, انا كبرت الموضوع اوي, وهي عصبتني زيادة لما جت تصالحني ,خلتني اغلط فيها كمان.
سامح: وهي ام حكاية المصري دا بقى مبتخلصش , كل شوية كده, الواد دا ايه طالعلك في كل حاجة كده ليه؟.
قال شادي بغيظ.
شادي: دا واد جزمة , مش عارف انا ايه لزقته للبنات دي, مش لاقيله راجل يصاحبه.
سامح: وانت هتعمل ايه دلوقتي؟.
شادي: والله ماعارف, انا معادش ينفع اكلمها اصلا بعد الي هي عملته, وكمان انا زعلتها برضة, لو رجعتلها هتفتكر انها انتصرت عليا.
سامح: انت اهبل لو ترجعلها اصلا, البنات دول مش عايزين الي يتدلق عليهم, يحبو الي يديهم بالجزمة.
شادي: انا مبقتش عارف حاجة, قال ايه وكنت ناوي اطلع الاول الترم دا عشان اروح اخطبها, ابقى قابلني لو طلعت العاشر حتى.
سامح: انت برضة كنت ناوي تخطبها بجد.
ريهام: هي مين دي الي هيخطبها؟؟.
التفت شادي وسامح الى سلمى وريهام اللتان تقفان خلفهما, فأشاحت سلمى بوجهها عنهما حين التفتا.
سامح: بسم الله الرحمن الرحيم, انتو بتطلعو امتى؟.
ريهام: لما تكون بتعمل مصيبة, عملت ايه المرة دي؟.
سامح: يابنتي انتي اصلا الي يعرفك ميغلطش, لازم يمشي زي الالف.
ريهام: ليه بقى ان شاء الله.
قال ساخرا.
سامح: يا ريكا انتي يا حبيبتي تعلمي الواحد الادب من كتر حبه فيكي.
ريهام: انا الي غلطانة اني جيت اسألك تفطر ايه, يلا يا لومي, نفطر احنا.
واخذت سلمى وانصرفتا .
ريهام: انا بقيت خلاص مش طايقة لسامح كلمة, بقى كلامه غبي جدا.
سلمى: والله مافيه حد اغبى منك اصلا.
ريهام: ايه قلة الادب دي يا لومي.
سلمى: انتي يابني ادمة , انا من امتى بقف مع سامح لما شادي يبقى معاه,
تروحي انتي بصوت اد كدة تقولي" مين دا الي هيخطب", وتوقفيني معاكو , انتي
يعني مصممة تحرجيني وخلاص.
تراجعت ريهام وهي تقول.
ريهام: والله ماخدت بالي.
سلمى: يعني امال لو مكنتيش فاهمة, بتتصرفي انتي كده زي الطوبة ومفيش تفكير فيا خالص.
ريهام: طب والله يالومي ما كان في دماغي اصلا, ولا لفت انتباهي شادي اساسا.
سلمى: انتي غاوية تتعبيني ايام امتحاناتي يا ريكا, وانا كنت ماصدقت قلبي ارتاح شوية.
ريهام: خلاص والله ماكان قصدي ازعلك, انتي هتعيطي ولا ايه؟.
صمتت سلمى واشاحت بوجهها الباكي وقالت.
سلمى: هو خلاص هيخطبها؟.
ريهام: ما يتفلق يا لومي, انا مبقتش اطيق سيرته عشانك,...انتي لسه بتحبيه؟.
سلمى: ولو لسه, هتفرق ايه يعني؟.
ريهام: تفرق ,..بصراحة كده انا اعرف ان هو وندى مش مع بعض.
سلمى: مش مع بعض ازاي؟, هو مش بيقولو هيخطبها خلاص.
ريهام: لا اتخانقو جامد وشكلهم كده المرة دي مش راجعين.
سلمى: انتي بتقولي ايه؟.
ريهام: والله العظيم.
سلمى: برضه هيرجعلها , برضة مسيرهم يرجعو لبعض, وحتى لو مرجعوش , شادي
وانا مننفعش لبعض يا ريكا, انا شادي دمرني خلاص, معادش ينفع يرجعلي تاني,
حتى لو هو عايز, انا مش ملطشة وقت ما يحب يسيبني ووقت ماحب يرجعني يرجعني.
ريهام: هو اصلا مايستاهلكيش.
سلمى: يستاهلني ميستاهلنيش, انا خلاص مبقتش احب اشوفه خلاص,انا قلبي اتكسر منه جدا.
*****************
اسلام: الو...ازيك ياهالة؟.
هالة: الحمد لله.
اسلام: .....اخبارك ايه؟.
هالة: الحمد لله.....!!
اسلام: ...عملتي ايه النهاردة؟.
هالة: العادي يعني, معملتش...كنت قاعدة بذاكر.
اسلام: مممم .....صحيتي الساعة كام؟.
هالة: ....العادي,....11.
اسلام: طيب يا حبيبتي انا هسيبك بقى تكملي مذاكرة.
هالة: ماشي.
اسلام: يلا سلام, خدي بالك من نفسك.
هالة: وانت كمان.
اسلام: سلام.
هالة: سلام.
واغلقت الهاتف فالتفتت لها نسمة بوجة متسائل.
نسمة: ودا ايه البرود دا بقى ان شاء الله؟.
هالة: خلاص بقى , انا واسلام معادش بينا حاجة غير ازيك الله يسلمك, صحيتي امتى رحتي الكلية ولا لأ, الواجب بتاع كل يوم بيقضيه وخلاص.
نظرت اليها نسمة بقلق.
نسمة: ....واخرتها؟.
وضعت هالة كفيها على وجهها.
هالة: هههف....اخرتها يوم الجمعة ان شاء الله لما يجي, هشوف,.. لو فضل على كده خلاص بقى يبقى كل واحد يروح لحاله.
نظرت اليها نسمة في دهشة.
نسمة: انتي بتتكلمي بجد يا هالة؟؟؟.
قالت هالة وقد احمر وجهها.
هالة: اه والله انا خلاص زهقت, اسلام بقى عامل زي لوح التلج الي انا مش
عارفة اتعامل معاه, يبقى لو هيفضل الوضع كده على طول يبقى مش هنقدر نعيش
سوا بالشكل دا, انا عملت ايه عشان كل دا يعني؟, انا بحبه صحيح بس دي مش
عيشة.
نسمة: ....يعني خلاص قررتي تقوليله؟.
هالة: الجمعة.....الجمعة ان شاء الله هجيب اخر الموضوع دا.
*****************
سامح: يخرب بيتك يا شيخة.
تلفت شادي حوله.
شادي: هي مين دي؟.
سامح: زفتة هايدي , انت عرفت انها قلعت الحجاب تاني, انا مش قلتلك؟, هي
ايه الي بيجيبها هنا؟, هي مش خلصت, انت ياعم الحج ,...رايح فين؟.
تركه شادي متوجها صوب هايدي, وناداها.
هايدي: شادي, والله واحشني , ازيك يابني؟.
شادي: الحمد لله , انا كنت عايزك في حاجة يا هايدي معلش, لما تشوفي ندى
قوليلها تحترم نفسها وتبطل تتكلم عليا مع اصحابها وتغلط عشان انا كمان
بعرف اتكلم وممكن اغلط بس انا مش عيل زيها ومش هعمل كده.
هايدي:...ببس انت عارف يا شادي اني خلاص مبكلمش هالة من زمان.
شادي: بس اكيد ليكي كلام مع ندى لسه انا عارف, وانا واثق فيكي, قوليلها يا
هايدي عشان الكلام دا لازم يوصلها, قوليلها تبطل الغباء بتاعها دا بقى
وتكبر, وتبطل غلط وشغل اطفال.
قالت هايدي على مضض.
هايدي: حاضر هكلمها ان شاء الله.
شادي: شكرا يا هايدي, متنسيش انا معتمد عليكي.
هايدي: خلاص يا شادي متخافش هبلغها.
شادي: ميرسي اوي , انا هروح بقى للواد سامح, عايزة حاجة؟, اسلملك عليه؟.
هايدي: لا شكرا.
شادي: ههههه, طيب سلام.
هايدي: باي.
ثم تمتمت بعد انصرافه, وهي تخرج هاتفها من الحقيبة.
هايدي: يوووه, هكلم ندى , ربنا يستر.....الو ايوة يا نودي, ازيك ياحبي,
انت كمان واحشاني والله,... ايه الاخبار,...لا انا مش في الشغل ,بقلك اصل
انا في الجامعة دلوقتي وشفت شادي ,....اه ,هو قالي اكلمك ...لا هو بيقلك
بطلي تتكلمي عليه وتغلطي فيه مع اصحابك, عشان الكلام بيوصله, وزي مانتي
بتعرفي تتكلمي هو كمان بيعرف يتكلم, بس هو مش غاوي شغل عيال.
صاحت ندى.
ندى: ايه؟,... هو ليه عين يتكلم ولا ينطق, وبعدين كلام ايه الي بيوصله,
انا مغلطتش فيه, انا مقلتش غير الحقيقة, هو...هو قالك ايه الي وصله
بالظبط؟.
هايدي: هو مقاليش الا الي قلتهولك دا بس ومشي, انتو ايه سايبين بعض تاني ولا ايه, انتو كل شوية كده بقى.
ندى: ايوة خلاص, وان شاء الله عمرنا ماهنرجع, شادي خلاص اتجنن يا هايدي, دا بقى غبي ومجنون وغيور, ومعندوش دم, دا واحد معندوووش دم.
هايدي: ممم,,...انتي بتتكلمي عليه كده دايما مع الناس, ومستغربة ازاي عرف انك بتشتميه؟.
ندى: عشان هو كده, انا مبكدبش.
هايدي: خلاص خلاص يا ستي انا مالى, ان شالله تولعي فيه, انا بس قلتلك الي قالهولي, وبعدين اعقلي كده ياندى انتي مالكيش الا شادي.
ندى: انا ماليش حد, انا ماليش الا ربنا.
هايدي: ربنا يهديكو يا بنتي, والله بكرة تعرفي ان كل الي بتعملوه دا هبل, ومسيركو لبعض, مينفعش لعب العيال دا كله.
ندى: خلاص يا هايدي انا وشادي خلااااااص خلاص بقى.
**************************
سامح: وهي بقى بتغيظك ولا ايه؟.
قال شادي في توتر وهو موليا ظهره الى ندى في الكافية.
شادي: ليه هي بتعمل ايه؟.
سامح: مفيش ...هي بس ماسكة في الشيشة بتاعة رامي وقاعدة تلعب بيها.
انتفض شادي في مقعدة وامسك مسندي مقعده بقوة, وهو يقول بغضب, مجاهدا الا يلتفتت لينظر اليها.
هتف شادي.
شادي: ايه؟, ماسكة ايه؟.
سامح: متخافش هي مشربتش منها, بس هي ماسكاها بس وقاعدة تتدلع.
شادي: بنت المجنونة, انت عارف لو شربت انا مش عارف ان ممكن اقوم اعمل فيها ايه.
سامح: وانت مالك يا اخي, انتو مش سايبين بعض؟.
اكمل شادي في غضب.
شادي: دي بقت بتستهبل ع الاخر.
قال سامح بمزاح.
سامح: بس هي مالها بقت مزة كده ليه من ساعة ماسبتها.
شادي: احترم نفسك يا........., جرى ايه؟.
ضحك سامح مقهقها.
سامح: والله انت واد مسخرة, اما انت بتحبها ماتروح تصالحها, قاعد مطلع ميتين اهلي ليه؟.
شادي: انا لا بحبها ولا بتنيل , هي بس الي بتستفزني.
قال سامح ممعنا في اغاظته.
سامح: بس بجد هي مكانتش حلوة كده وهي معاك.
القاه شادي بزجاجة الماء البلاستيك التي امامه,وسامح مستمر في الضحك,ثم عاد يقول بضيق.
شادي: انا بكرة الي اسمه رامي دا, واد سخيف بشكل.
سامح: انت بتكره اي حد بيعد معاها اصلا.
شادي: اسكت بقى عشان انا مدخن ع الاخر.
وقام من مقعده يتبع ندى التي كانت متوجهة في هذه اللحظة الى ثلاجة الحلويات تلتقط طبق "تشيز كيك", واستند الى الثلاجة يقول.
شادي: ايه؟,هو رامي خلاص ساب اية وفاضيلك انتي بقى؟.
اشاحت ندى باب الثلاجة في بطء, وهي تنظر اليه شذرا, وقالت ببرود.
ندى: وانت يهمك ايه؟.
شادي: اه ماهو عنده حق, بالي انتي لابساه دا, اي حد ممكن يفضالك.
اغلقت ندى باب الثلاجة في عنف, وهي تقول في غضب.
ندى: والله بقى انت مالكش كلمة عليا, لا تقولي البس ايه وملبسش ايه ولا اعد ومعدش مع مين, انا حرة يا شادي, انا مبقتش تحت امرك خلاص.
وسارت من امامه تختال بينما هو واقف في غضب يتبعها بنظره, وبينما هي تعبر
من امام احدى المناضد , لمح شابا مارا بجانبها التفت ينظر اليها من اعلى
الى اسفل وهو يقول لها شيئا , يبدو انه معاكسة, وضايقها اثناء مرورها, فلم
يشعر بنفسه الا متقدما يهتف بالشاب.
شادي: فيه حاجة يا كابتن؟.
الشاب: نعم؟, وانت مالك.
شادي: بتضايقها ليه؟.
الشاب: وانت مالك, يلا بس امشي في طريقك يلا.
استشاط شادي غضبا وبكل ما يعتمل في صدره من غيظ افرغه في دفعة للشاب ,
وكانت هذه اخر حركة اقدم عليها اذ قام اربعة من اصدقاء الشاب وامسكوا به
وانهالوا عليه ضربا.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AMIRA
...::| عضو ذهبي |::...
...::| عضو ذهبي |::...
avatar

الجنس : انثى
أنــــا :
المتصفح المفضل :
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 18/04/2009
عدد الرسائل : 4113

مُساهمةموضوع: رد: !مين قال ان اللي فات مات؟   السبت يناير 02, 2010 8:55 pm

يا خبر ابيض ربنا يستر
جميله جدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hsnaa
...::| عضو نشيط |::...
...::| عضو نشيط |::...
avatar

الجنس : انثى
أنــــا :
مزاجى :
المتصفح المفضل :
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 21/02/2009
عدد الرسائل : 582

مُساهمةموضوع: رد: !مين قال ان اللي فات مات؟   الإثنين أكتوبر 24, 2011 10:38 pm

فين الباقى انا عايزه اعرف النهايه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
!مين قال ان اللي فات مات؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
a7lashella :: المنتديات الأدبية :: منتدى القصص والروائع-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
»  يونيفورم بمصر_يونيفورم ununiform جميع الاقسام بالمستشفيات والفنادق والمصانع وشركات الامن والحراسة وارواب التخرج للجامعات
الخميس أبريل 27, 2017 3:24 pm من طرف ناناجمس

»  يونيفورم بمصر_صور ارواب التخرج وملابس الحفلات وجميع الموديلات –ارواب للدكتوراة وارواب للماجيستير بأسعار منافسة
الأربعاء أبريل 26, 2017 3:39 pm من طرف ناناجمس

» السلام لجميع انواعuniformاليونيفورم01118689995–01223182572(Uniforms Company in Egypt)
الأربعاء أبريل 26, 2017 2:50 pm من طرف jakleen

» يونيفورم ununiform جميع الاقسام بالمستشفيات والفنادق والمصانع وشركات الامن والحراسة وارواب التخرج للجامعات
الأربعاء أبريل 26, 2017 2:43 pm من طرف ناناجمس

» مصنع السلام لتصنيع جميع انواع اليونيفورم و الملابس الجاهزة_تصنيع لحساب الغير0118689995
الأربعاء أبريل 26, 2017 11:58 am من طرف jakleen

»  يونيفورم بالقاهرة _مصنع السلام لتصنيع الملابس لحساب الغير (01223182572)
الثلاثاء أبريل 25, 2017 3:52 pm من طرف ناناجمس

»  يونيفورم بالقاهرة _شركة السلام لتوريد الزي المدرسي وارواب التخرج واليونيفورم لاي دولة باسعار
الثلاثاء أبريل 25, 2017 3:15 pm من طرف ناناجمس

»  يونيفورم بمصر_يونيفورم ununiform جميع الاقسام بالمستشفيات والفنادق والمصانع وشركات الامن والحراسة وارواب التخرج للجامعات
الثلاثاء أبريل 25, 2017 1:22 pm من طرف ناناجمس

»  يونيفورم بمصر_يونيفورم ununiform جميع الاقسام بالمستشفيات والفنادق والمصانع وشركات الامن والحراسة وارواب التخرج للجامعات
الإثنين أبريل 24, 2017 3:25 pm من طرف ناناجمس

» تفصيل جميع انواع اليونيفورمuniformوالملابس الجاهزه(01223182572)تصنيع لحساب الغير
الإثنين أبريل 24, 2017 3:22 pm من طرف jakleen

»  يونيفورم بالقاهرة _مصنع السلام لتصنيع الملابس لحساب الغير (01223182572)
الأحد أبريل 23, 2017 3:46 pm من طرف ناناجمس

»  يونيفورم بمصر_صور ارواب التخرج وملابس الحفلات وجميع الموديلات –ارواب للدكتوراة وارواب للماجيستير بأسعار منافسة
الأحد أبريل 23, 2017 3:23 pm من طرف ناناجمس

» 01223182572تصنيع وتوريد اليونيفورمuniformلجميع المجالات بأقسامها01118689995
الأحد أبريل 23, 2017 2:43 pm من طرف jakleen

» 01223182572ارواب تخرج و كابات للجامعات و المدارس01118689995Uniforms factory in cairo
الأحد أبريل 23, 2017 2:21 pm من طرف jakleen

»  يونيفورم بمصر_يونيفورم ununiform جميع الاقسام بالمستشفيات والفنادق والمصانع وشركات الامن والحراسة وارواب التخرج للجامعات
الأحد أبريل 23, 2017 2:21 pm من طرف ناناجمس

» مصنع السلام للملابس(تصنيع لحساب الغير)جميع انواع اليونيفورمUniforms factory in cairo
الأحد أبريل 23, 2017 11:00 am من طرف jakleen

» يونيفورم بالقاهرة _مصنع السلام لتصنيع الملابس لحساب الغير (01223182572)
السبت أبريل 22, 2017 3:33 pm من طرف ناناجمس

» 01118689995ملابس التخرج و الكابات للجامعات و المدارسUniforms factory in Cairo
السبت أبريل 22, 2017 3:27 pm من طرف jakleen

» Uniform مصنع ارواب التخرج وملابس الحفلات وجميع الموديلات –ارواب للدكتوراة وارواب للماجيستير بأسعار منافسة
السبت أبريل 22, 2017 2:46 pm من طرف ناناجمس

» يونيفورمuniformفنادق_مستشفيات_أمن-مطاعم-مصانع01118689995–01223182572
السبت أبريل 22, 2017 2:04 pm من طرف jakleen

الوقت الذى استغرقته بالموقع أحلــى شلة لكل الشلـــــة


الموضوعات المكتوبة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع 


Powered by © ahlamontada ® Version 3.8.6Copyright ©2000 - 2014,
Jelsoft Enterprises Ltd.Search Engine Friendly URLs by © phpBB2 3.5.1
©2014,a7lashella, Inc.